التغطية الصحية الشاملة

ما المقصود بالتغطية الصحية الشاملة؟

الغرض من التغطية الصحية الشاملة ضمان حصول الجميع على ما يلزمهم من الخدمات الصحية من دون مكابدة ضائقة مالية من جراء سداد أجور الحصول عليها.ويجب على كل مجتمع أو بلد يسعى إلى تحقيق التغطية الصحية الشاملة أن يأخذ في حسبانه عدة عوامل، منها ما يلي:

• إقامة نظام صحي فعال؛
• إنشاء نظام لتمويل الخدمات الصحية؛
• إتاحة الأدوية والتكنولوجيات الأساسية؛
• تهيئة كادر من العاملين المدربين جيداً.

الاجتماع الوزاري المشترك بين منظمة الصحة العالمية والبنك الدولي بشأن التغطية الصحية الشاملة

19 شباط/ فبراير 2013 -- منظمة الصحة العالمية والبنك الدولي يستضيفان معاً يومي 18 و19 شباط/ فبراير اجتماعاً على المستوى الوزاري بشأن التغطية الصحية الشاملة. تتعلق التغطية الصحية الشاملة بضمان حصول الجميع على الخدمات التي تعزز التمتع بالصحة الجيدة وتقي من الاعتلال وتتيح العلاج والتأهيل. ويجب أن تكون الخدمات جيدة وفعالة، ويجب ألا يعاني الناس من الضائقة المالية عندما يدفعون مقابل الحصول عليها. وسيجمع الاجتماع بين وزراء المالية والصحة من بلدان معينة إلى جانب جهات معنية أخرى رفيعة المستوى.

آخر المستجدات

”يعد ضمان تحقيق التغطية الصحية الشاملة دون إفقار الأساس لتحقيق الغايات الصحية لأهداف التنمية المستدامة. وفي الوقع، يجب أن يكون شعار "الصحة للجميع" هو مركز الثقل للجهود المبذولة من أجل تحقيق جميع الأهداف الإنمائية المستدامة. وذلك لأنه عندما يتمتع الناس بصحة جيدة وأسرهم، فسوف تستفيد المجتمعات والبلدان. ولكن لدينا طريق طويل لنقطعه. ما زال هناك نحو 400 مليون شخص -بواقع واحد من كل 17 من سكان العالم - يفتقرون إلى الخدمات الصحية الأساسية.“

الدكتور تيدروس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية