المرمى 3 ضمن المرامي الإنمائية للألفية: تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة

تمكّن المؤشرات الخاصة بالمرمى 3 من تتبّع العناصر الأساسية لمشاركة المرأة في المجال الاجتماعي والمجالين الاقتصادي والسياسي وتوجيه عملية بناء مجتمعات تضمن الإنصاف بين الجنسين.

والجدير بالذكر أنّ جميع المرامي الإنمائية للألفية تؤثّر في الصحة وأنّ الصحة تؤثّر، بدورها، في جميع تلك المرامي. والملاحظ أيضاً وجود تداخل بين جميع المرامي المذكورة. فمن المعروف، مثلاً، أنّ تحسّن الأحوال الصحية يمكّن الأطفال من التعلّم والبالغين من كسب أرزاقهم. فلا بدّ من ضمان المساواة بين الجنسين للتمكّن من تحسين الصحة.

الهدف 3- ألف- إزالة التفاوت بين الجنسين في التعليم الابتدائي والثانوي ويفضل أن يكون ذلك بحلول عام 2005، وبالنسبة لجميع مراحل التعليم في موعد لا يتجاوز عام 2015

هناك صلة وثيقة بين تعليم البنات وتقرير مصيرهن وتحسّن أحوالهن الصحية ومركزهن الاجتماعي والاقتصادي ، فضلاً عن الحصائل الصحية بالنسبة للأمّ وطفلها. غير أنّ البنات مازلن يمثّلن 55% من الفئة التي لا تستفيد من الدراسة.

ولا يمكن التخلّص من وفيات الأمومة والأمراض التي تحدث في فترة الحمل دون تمكين المرأة. وتمثّل وفيات الأمومة أهمّ أسباب وفاة المراهقات من الفئة العمرية 15-19 سنة والملاحظ، في كثير من البلدان، أنّ خدمات الصحة الجنسية والإنجابية تركّز على النساء المتزوجات فقط وتتجاهل احتياجات المراهقات والنساء غير المتزوجات.

والجدير بالإشارة إلى أنّ تمكين المرأة، بما في ذلك ضمان حصولها على المعلومات وتحكمّها في موارد مثل المال، من الأمور الهامة لتحقيق المساواة بين الجنسين والإنصاف الصحي. غير أنّ نسبة دخل المرأة إلى دخل الرجل لا تزال بعيدة كل البعد عن مستوى التعادل في جميع البلدان التي تتوافر بيانات بشأنها.

وتتعرّض نحو ثلث النساء في جميع أنحاء العالم للعنف في مرحلة ما من حياتهن، ممّا قد يؤدي إلى عدة أمور منها الحمل غير المرغوب فيه والإجهاض.

المجالات الرئيسية لعمل منظمة الصحة العالمية

تعمل منظمة الصحة العالمية، بالتشارك مع الدول الأعضاء وهيئات أخرى، على تحقيق الأغراض التالية:

  • زيادة تمكين المرأة، لاسيما أنّ تمكينها يسهم في تحسين الصحة؛
  • دعم آليات الوقاية من العنف القائم على أساس نوع الجنس وآليات التصدي له؛
  • تعزيز مشاركة المرأة وتوليها أدواراً قيادية، لاسيما في القطاع الصحي؛
  • تحديد السُبل الكفيلة بحثّ الرجال على الالتزام بتعزيز المساواة بين الجنسين والإسهام بصورة أكبر في تحسين صحتهم وصحة أسرهم ومجتمعاتهم المحلية؛
  • بناء قدرة المنظمة ودولها الأعضاء على تحديد الثغرات القائمة في مجال المساواة بين الجنسين؛
  • توفير الدعم اللازم للسياسات والبرامج التي تراعي احتياجات الجنسين.

روابط ذات صلة

حملات منظمة الصحة العالمية

مصادر