مبادرة التحرر من التبغ

اليوم العالمي للامتناع عن التدخين، 31 أيار/مايو 2008

تـتصيَّدك شركات التبغ صغيراً

التبغ هو أهمّ أسباب الوفاة التي يمكن توقيها في جميع أنحاء العالم. وهو المنتج القانوني الوحيد الذي يودي بحياة ثلث إلى نصف من يتعاطونه كما يرغب صانعوه، ممّا يؤدي إلى وفاتهم في سنّ مبكّرة، أي قبل من غيرهم بنحو 15 عاماً في المتوسط.

لقد بات عالمنا يُؤوي نحو 8ر1 مليار من الشباب (من الفئة العمرية 10-24 سنة)، علماً بأنّ 85% منهم يعيشون في البلدان النامية. وأولئك الشباب ينعمون، عادة، بصحة جيدة لأنّهم تجاوزوا مرحلة الطفولة الحرجة التي يكون فيها الطفل معرّضاً للمخاطر.

غير أنّ صحة نسبة كبيرة من شباب العالم أصبحت مهدّدة بشدة من جرّاء منتجات التبغ الفتاكة بسبب الجهود المكثّفة التي تبذلها دوائر صناعة التبغ في سبيل جلب الشباب ودفعهم إلى الشروع في تعاطي التبغ والاستمرار في تعاطيه مدى الحياة.

والجدير بالذكر أنّ مادة النيكوتين من أكثر المواد المسبّبة للإدمان وتجارب تعاطي التبغ التي يخوضها الأطفال والشباب قد تؤدي بسهولة إلى تعرّضهم للإدمان مدى الحياة.

كيف يمكنكم المشاركة

اليوم العالمي للامتناع عن التدخين

اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ

آخر الأطراف

سان كيتس ونيفيس
21 حزيران/يونيو 2011