السل

استراتيجية الجمع بين القطاعين العام والخاص لمكافحة السل ورعاية مرضاه

أسئلة يتكرّر طرحها

ما المقصود باستراتيجية الجمع بين القطاعين العام والخاص؟

يُقصد بالجمع بين القطاعين العام والخاص إشراك جميع مقدمي خدمات الرعاية الصحية- من القطاعين العام والخاص والقطاعين الرسمي وغير الرسمي- في توفير خدمات الرعاية، تمشياً مع المعايير الدولية الخاصة برعاية المرضى المصابين بالسل أو المرضى الذي يُشتبه في إصابتهم به.

متى تظهر الحاجة إلى استراتيجية الجمع بين القطاعين العام والخاص؟

تظهر الحاجة إلى هذه الاستراتيجية عند:- ارتفاع نسبة اللجوء إلى مرافق القطاع الخاص ومرافق أخرى غير مرافق القطاع العام التابعة للبرامج الوطنية لمكافحة السل، مثل كليات الطب والمرافق العسكرية وغيرها- تدني نوعية الرعاية في تلك المرافق- انخفاض معدلات الكشف عن الحالات- تدني حصائل العلاج- تأخّر العلاج وارتفاع تكاليفه بالنسبة للمرضى.

كيف تسهم استراتيجية الجمع بين القطاعين العام والخاص في تحسين نوعية التشخيص والعلاج وتعزيز اللامركزية وإتاحة فرص العلاج المناسبة للمرضى؟

تمكّن استراتيجية الجمع بين القطاعين العام والخاص من الحدّ من سوء الممارسة بتعزيز الخدمات المسندة بالبيّنات في مجال تشخيص السل وعلاج مرضاه، تمشياً مع المعايير الدولية ذات الصلة. ويسهم ذلك في تحسين معدلات الشفاء من السل وتقليص مخاطر ظهور مقاومة حيال الأدوية. كما يسهم في الحدّ من سوء تشخيص السل ومن توفير علاجات لا داعي لها تكلّف مبالغ باهظة في غالب الأحيان.

كيف تسهم استراتيجية الجمع بين القطاعين العام والخاص في زيادة نسبة الكشف عن الحالات والحدّ من حالات تأخّر التشخيص؟

تساعد استراتيجية الجمع بين القطاعين العام والخاص على زيادة نسبة الكشف عن الحالات والحدّ من حالات تأخّر التشخيص بإشراك جميع مقدمي خدمات الرعاية في عمليات الإحالة والتشخيص المناسبة التوقيت، كما تضمن الإبلاغ المناسب عن جميع الحالات التي يتم تشخيصها وإتاحة العلاج المناسب لها ضمن مبادئ توجيهية برمجية. وتنطوي مشاركة مقدمي خدمات الرعاية التابعين للقطاع الخاص على تدريبهم بالطرق الملائمة لضمان تماشي نوعية الخدمات التي يقدمونها مع المعايير الدولية الخاصة برعاية مرضى السل. وبالإضافة إلى ذلك تُظهر البيّنات أنّ مقدمي خدمات الرعاية التابعين للقطاع الخاص يمثّلون، في غالب الأحيان، نقطة الاتصال الأولى لالتماس الخدمات الصحية. وبإمكان هؤلاء العاملين (بعد استفادتهم من التدريب الملائم) تأدية دور هام في الكشف عن الحالات وإحالة المرضى إلى مرافق القطاع العام، ممّا يسهم في الحدّ بشكر كبير من حالات تأخّر التشخيص.

هل يمكن لاستراتيجية الجمع بين القطاعين العام والخاص تحسين فرص استفادة جميع مرضى السل، على قدم المساواة، من خدمات الرعاية ذات الصلة؟

تسهم استراتيجية الجمع بين القطاعين العام والخاص في تحسين فرص الحصول على العلاج بإشراك مقدمي خدمات الرعاية الذين تلتمس منهم الفئات الفقيرة والمهمّشة وأشدّ الفئات استضعافاً خدمات الرعاية. وتقع المرافق الصحية العمومية، في غالب الأحيان، على مسافة بعيدة من أماكن إقامة المرضى وأماكن عملهم، وعليه ينطوي الوصول إلى تلك المرافق على تكبّد تكاليف النقل وفقدان الأجور، ممّا يشكّل عقبات تحول دون حصول الفئات المحرومة على خدمات الرعاية الصحية. ويمكّن إشراك جميع مقدمي خدمات الرعاية في استراتيجية الجمع بين القطاعين العام والخاص من تعزيز فرص حصول الرجال والنساء على حدّ سواء على الخدمات الصحية بتقريبها من بيوتهم. كما تضمن هذه الاستراتيجية الإبلاغ المناسب عن جميع الحالات التي يتم تشخيصها وإتاحة العلاج المناسب لها ضمن مبادئ توجيهية برمجية.

كيف تمكّن استراتيجية الجمع بين القطاعين العام والخاص من تخفيض تكاليف الرعاية وتوفير الحماية المالية خدمة لمصالح الفقراء؟

تمكّن استراتيجية الجمع بين القطاعين العام والخاص من تخفيض التكاليف المفروضة على المرضى بضمان مجانية العلاج من السل وضمان إبقاء جميع التكاليف الأخرى في الحدّ الأدنى. كما يمكن لهذه الاستراتيجية تخفيض التكاليف غير المباشرة المفروضة على المرضى بتقريب الخدمات المتاحة من أماكن إقامتهم وأماكن عملهم.

هل تضمن استراتيجية الجمع بين القطاعين العام والخاص تحسين فرص حصول النساء على خدمات الرعاية الصحية مقارنة بالخدمات الصحية الأخرى؟

من الملاحظ، في العديد من البلدان النامية، أنّ النساء لا يتمتعن إلاّ بسلطة محدودة لاتخاذ القرارات بشأن استخدام الرعاية الصحية. كما أنّ المرافق الصحية العمومية لا تقع، دوماً، في أماكن يسهل عليهن الوصول إليها من أماكن إقامتهن. والجدير بالذكر أنّ تكلفة النقل وفقدان الدخل بالنسبة للمريضات ومرافقيهن من العقبات الرئيسية التي تعترض سبيل حصول النساء على خدمات الرعاية الصحية العمومية. وبناء عليه فإنّ النساء ينزعن، في غالب الحالات، إلى التماس الخدمات الصحية من مرافق القطاع الخاص في المقام الأوّل. وفي هذا الصدد تسهم استراتيجية الجمع بين القطاعين العام والخاص في ضمان حصول النساء على خدمات الرعاية الصحية الجيّدة قرب بيوتهن.

هل تضمن استراتيجية الجمع بين القطاعين العام والخاص جمع البيانات الوبائية الأساسية؟

تسهم استراتيجية الجمع بين القطاعين العام والخاص في استكمال أنشطة الترصد الوبائي لحالات السل عندما يحرص جميع مقدمي خدمات الرعاية القائمين على تشخيص السل وعلاج مرضاه على اتّباع الإجراءات الروتينية السليمة التي تقتضيها نُظم المعلومات الوطنية في مجال تسجيل حالات السل والإبلاغ عنها.

ما هي الأدوار التي يمكن أن يؤديها مقدمو خدمات الرعاية الصحية التابعون للقطاع الخاص في مجال مكافحة السل؟

يمكن لجميع مقدمي خدمات الرعاية الصحية، سواء كانوا من القطاع الخاص أو العام، تأدية دور هام أو أكثر في مجال مكافحة السل، بما في ذلك المساعدة على تحديد المصابين بالسل؛ ووصف العلاج؛ والإشراف على العلاج؛ واقتفاء أثر من لا يتقيّدون بالعلاج؛ وتوفير المعلومات وإذكاء الوعي وتدريب العاملين الصحيين ومراقبتهم؛ وإدارة الإمدادات الدوائية والمعدات.

روابط ذات صلة

شارك