التغذية

تشجيع تغذية الرضّع وصغار الأطفال بالطرق السليمة

المشكلة المطروحة

WHO

يقف سوء التغذية، بشكل مباشر أو غير مباشر، وراء ثلث وفيات الأطفال دون سن الخامسة تقريباً. ويحدث أكثر من ثلثي تلك الوفيات، المرتبطة غالباً بممارسات التغذية غير المناسبة، خلال العام الأوّل من العمر.

والجدير بالذكر أنّ التغذية والرعاية أثناء الأعوام الأولى من العمر كلاهما من الأمور الأساسية للحفاظ على الصحة والعافية مدى الحياة. ولا توجد، في مرحلة الطفولة، نعمة تعلو على نعمة الرضاعة الطبيعية، ومع ذلك فلا يستفيد من تلك الرضاعة بشكل حصري خلال الأشهر الستة الأولى من العمر إلاّ قرابة ثلث الرضّع.

الاستجابة

توصي منظمة الصحة العالمية بالشروع في إرضاع الأطفال طبيعياً خلال الساعة الأولى من عمرهم، والاقتصار على تلك الرضاعة طوال الأشهر الستة الأولى من عمرهم والبدء، في الوقت المناسب، بإعطائهم قسطاً كافياً من الأغذية التكميلية المأمونة والمناسبة مع الاستمرار في إرضاعهم طبيعياً حتى بلوغهم عامين من العمر أو أكثر من ذلك.

وتشجيع الممارسات التغذوية السليمة من المجالات البرمجية الرئيسية التي تركّز عليها إدارة التغذية من أجل الصحة والتنمية. وتشمل الأنشطة التي تضطلع بها الإدارة إصدار معلومات تقنية سليمة ومسندة بالبيّنات، وإعداد مبادئ توجيهية ودروس توجيهية، وتوفير إرشادات لحماية وتشجيع ودعم تغذية الرضّع وصغار الأطفال على الصعيد السياسي وصعيدي المرفق الصحي والمجتمع المحلي، ووضع المؤشرات المناسبة، وإنشاء وصون قاعدة بيانات عالمية بشأن تغذية الرضّع وصغار الأطفال.

شارك