مركز وسائل الإعلام

منظمة الصحة العالمية وشركاؤها يصلون إلى المحتاجين في العديد من الجزر الفلبينية التي ضربها إعصار هايان المداري

نشرة إخبارية

تعمل منظمة الصحة العالمية مع حكومة الفلبين وشركاء دوليين على الوصول إلى الناجين من إعصار هايان المداري المحتاجين إلى الرعاية الطبية. ويتضح النطاق الكامل للكارثة أكثر فأكثر، إذ تحتاج عشرات المواقع المنفصلة إلى المساعدة.

وقد شملت الكارثة سبع مقاطعات على الأقل (سمر وليتي وسيبو وإلويلو وكابيز وأكلان وبالاوان) ويتم إنشاء مركز للمساعدة الإنسانية في كل منها. ولكن نطاق الكارثة قد يتسع أكثر. وثمة مخاوف من أن الإعصار المداري قد ألحق الضرر أيضاً بنحو 20 جزيرة من الجزر الصغيرة التي تأوي مجتمعات محلية نائية. مما يجعل توفير خدمات الإغاثة مسألة شديدة التعقيد.

وتقول الدكتورة جولي هول، ممثلة المنظمة في الفلبين: "نظراً للطابع الجغرافي للفلبين، التي تمثل أرخبيلاً يتألف من عدة جزر، ولكثرة المنكوبين من جراء الإعصار المداري، فإن المسألة بالأساس شبيهة ببذل جهود منفصلة للإغاثة سبع مرات في الوقت ذاته. مما يضاعف التحديات اللوجستية المرتبطة بعملية الاستجابة".

وألحق الإعصار المداري ضرراً بالغاً بالهياكل الأساسية الصحية، بما فيها "سلسلة التبريد" الضرورية لتخزين اللقاحات ونقلها على نحو مأمون. وأشارت التقديرات الأولية إلى أن 18 مرفقاً من أصل المرافق الصحية البالغ عددها 38 مرفقاً في المناطق المتضررة ليست قيد التشغيل.

وقد بدأت المعونة تصل إلى المحتاجين. ووُزع ما مجموعه 22 طاقماً طبياً فلبينياً في المناطق المتضررة من الإعصار المداري. فعلى سبيل المثال، يجري تزويد المركز الطبي الإقليمي لشرقي فيساياس، وهو المرفق الصحي المحلي الوحيد الذي لا يزال قيد التشغيل في تاكلوبان، بطواقم من مستشفيات ميترو مانيلا. إضافة إلى ذلك، يعمل 11 طاقماً طبياً أجنبياً في مناطق من بينها تاكلوبان ومدينة أورموك وباناي وغويوان وبالو، وثمة 14 طاقماً أجنبياً إضافياً في الطريق إلى الوصول. ويوجد محلياً في كل من تاكلوبان وسيبو طاقمان تابعان للمنظمة ينسقان إجراءات الطواقم الطبية الأجنبية. وقد وصل الفلبين نحو 50 خبيراً من خبراء المنظمة لدعم الجهود الحكومية، إضافة إلى الموظفين الموجودين أصلاً في البلد قبل الإعصار.

وفي المناطق المتضررة يقدر عدد الحوامل بأكثر من 000 200 امرأة والمرضعات بـ 000 130 ممن يحتجن إلى خدمات صحية متخصصة تشمل رعاية الأمهات أثناء الحمل وبعد الوضع ورعاية صحة الأطفال وتعزيز الصحة وتنظيم الأسرة.

وتعد منطقة غويوان إحدى أشد المناطق تضرراً، إذ دُمرت فيها جميع المرافق الصحية بما فيها المرفق الوحيد الواقع شرقي مقاطعة سمر والمؤهل لمساعدة النساء على معالجة مضاعفات الولادة. بيد أنه أُرسلت إلى غويوان عتائد تشمل لوازم الصحة الإنجابية لمعالجة المريضات اللواتي يشكون من مضاعفات الولادة. كما تم إرسال مولد للطاقة ومبرد لتخزين الأدوية وسرير للوضع وعتائد للتمريض والقبالة وأدوات للنظافة الشخصية.

ووصلت مدينةَ تاكلوبان قرابة 1350 عدة من عتائد النظافة الشخصية والكرامة (تتضمن عناصر كالصابون والفُوَط الصحية وورق المرحاض والملابس الداخلية) لغرض توزيعها على الحوامل والمرضعات.

وللحصول على مزيد من المعلومات أو طلب إجراء مقابلة، يرجى الاتصال بـ :

Nyka Alexander (Manille)
مسؤولة عن شؤون التواصل
Telephone: +63 906 493 5097
Email: alexandern@wpro.who.int

Christy Feig
مديرة إدارة الاتصالات
Telephone: +41 79 251 7055
Email: feigc@who.int

Gregory Härtl
منسق شؤون الأخبار ووسائل الإعلام الاجتماعية
Telephone: +41 79 203 6715
Email: hartlg@who.int

شارك