مركز وسائل الإعلام

منظمة الصحة العالمية وحكومة الفلبين تطلقان حملة تطعيم واسعة النطاق

نشرة إخبارية

أطلقت منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة الفلبينية حملة تطعيم لمنع تفشي الحصبة وشلل الأطفال بين الناجين من إعصار هايان (المعروف محلياً باسم يولاندا).

وتقول الدكتورة جولي هول، ممثلة منظمة الصحة العالمية في الفلبين "يتعرض عدد كبير من الأطفال الذين لم يحصلوا على التطعيم أو لم يحصلوا على التطعيم الكامل لخطر الإصابة بالأمراض المعدية مثل الحصبة ونشرهم لها، ولاسيما في الأماكن المكتظة حيث يعيش المشردون الآن. وقد تؤدي الحصبة إلى الوفاة، ولاسيما في حالة صغار الأطفال".

تستهدف الحملة في المناطق الأشد تضرراً

وتستهدف الحملة الأطفال في المناطق الأشد تضرراً من الكارثة، بدءاً من مراكز الإجلاء في مدينة تاكلوبان ومراكز الاستقبال في سيبو، حيث تتخذ الأسر التي تم إجلاؤها مأوىً مؤقتاً. ويجري تطعيم الأطفال دون الخامسة من العمر ضد شلل الأطفال والحصبة وإعطاؤهم قطرات فيتامين ألف لتعزيز أجهزتهم المناعية.

"اهتز نظامنا ولكنه لم ينكسر."

وزير الصحة الفلبيني إنريك أونا

ويقول وزير الصحة الفلبيني إنريك أونا "اهتز نظامنا ولكنه لم ينكسر. وبفضل دعم الشركاء أُعيد إطلاق عمليات التطعيم في هذه الفترة الحرجة".

وقد عملت منظمة الصحة العالمية مع وزارة الصحة على استكمال الخطط وشراء جميع اللقاحات والإمدادات اللازمة لتنفيذ الحملة وإنشاء محطات التمنيع. وسيجري توزيع 20 ممرضاً متطوعاً في تاكلوبان خلال عطلة نهاية الأسبوع لدعم عاملي الرعاية الصحية المحليين.

إعداد من "سلسلة التبريد"

وتعمل منظمة الصحة العالمية مع الشركاء لتدبير تقديم اللقاحات باستخدام الثلاجات والمجمدات وصناديق اللقاحات والصناديق المبردة وأكياس الثلج التي تعمل بالغاز وبمولدات الكهرباء، إلى المناطق المتضررة التي انقطع عنها التيار الكهربائي. وتُعد "سلسلة التبريد" هذه ضرورية للحفاظ على اللقاحات من التلف. وقد أرسلت وكالة الولايات المتحدة للتنمية الدولية ست ثلاجات تعمل بالطاقة الشمسية إلى تاكلوبان.

ويُعد التمنيع وإعطاء مكمِّلات فيتامين ألف على نطاق واسع ضمن الأولويات الأولى للصحة في أعقاب الكوارث الطبيعية في المناطق التي لا تحظى بمستويات كافية من التغطية، حيث تنتشر الأمراض المعدية مثل الحصبة انتشاراً سريعاً عندما يعيش الناس في ظروف غير صحية وفي أماكن مكتظة.

ولما كان صغار الأطفال هم الأشد تعرضاً لهذه المخاطر، فإن المرحلة المبدئية من الحملة تستهدف الأطفال البالغين من العمر من ستة أشهر وحتى خمس سنوات في المناطق الأشد تضرراً من الكارثة. وسوف تتوسع الحملة لتشمل الأطفال حتى 15 عاماً من العمر إذا ما أُتيحت الموارد اللازمة.

للحصول على المزيد من المعلومات أو إجراء مقابلة يرجى الاتصال بـ :

نيكا ألكسندر (مانيلا)
مسؤول الاتصالات
الهاتف: +63 906 493 5097
البريد الإلكتروني: alexandern@wpro.who.int

كريستي فيغ (جنيف)
مديرة إدارة الاتصالات
الهاتف: +41 79 251 7055
البريد الإلكتروني: feigc@who.int

غريغوري هارتل
منسق شؤون الأخبار ووسائل الإعلام الاجتماعية
الهاتف: +41 79 203 6715
البريد الإلكتروني: hartlg@who.int

شارك