مركز وسائل الإعلام

رسالة الدكتورة تشان إلى العالم: لا بدّ من الوقوف إلى جنب أستراليا

نشرة إخبارية

حثّت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية الدكتورة مارغريت تشان بلدان العالم اليوم على "الوقوف جنباً إلى جنب" ضدّ المحاولات التي تقوم بها دوائر صناعة التبغ لإبطال القانون الجديد الرائد الذي سنّته أستراليا من أجل مكافحة التبغ.

ويقضي القانون الأسترالي بأن يتم بيع منتجات التبغ "بتغليف بسيط"- أي أغلفة باهتة اللون تحتوي على صور بيانية لأمراض لها علاقة بالتبغ ولا تحتوي على أيّة رموز. والجدير بالذكر أنّ أستراليا هي البلد الأوّل الذي يشترط التغليف البسيط.

وصرّحت الدكتورة تشان للأستاذة جين هالتون، وزيرة الصحة والشيخوخة في أستراليا، ولمندوبين آخرين من المشاركين في المؤتمر العالمي الخامس عشر المعني بالتبغ أو الصحة المنعقد في سنغافورة، قائلة " يجب علينا أن نضمن نجاحاً كبيراً للتغليف البسيط حتى يصبح من نجاحات العالم الكبرى."

وقد رفعت شركة فيليب موريس- آسيا العملاقة لإنتاج التبغ دعوى قضائية ضدّ أستراليا بمقتضى اتفاق تجاري ثنائي مبرم مع منطقة هونغ كونغ الصينية الإدارية الخاصة. وإلى جانب ذلك رفعت دوائر صناعة التبغ دعوى قضائية ضدّ هذا البلد في المحكمة الوطنية.

ووعدت جين هالتون بأنّ استراليا ستدافع عن نفسها بقوة ضدّ الدعويين.

وأشادت الدكتورة تشان بعزم أستراليا على التصدي لسياسة التخويف التي تنتهجها دوائر صناعة التبغ.

وأضافت الدكتور تشان قائلة "إذا ما وقفنا جنباً إلى جنب مع بعضنا البعض لن يمكن لأيّ من دوائر صناعة التبغ الصمود أمامنا. وما يجعل تلك الدوائر في درجة بالغة من اليأس هو إدراكها أنّ الخطر على الأبواب. إنّ نهايتها باتت وشيكة."

وقد تحدثت الدكتورة تشان والأستاذة هالتون في جلسة معنونة "تجربة أستراليا في مجال التغليف البسيط."

وكان الدفاع عن أستراليا، وعن البلدان الأخرى التي تطعن دوائر صناعة التبغ في قوانينها العالمية الخاصة بمكافحة التبغ، الموضوع المتكرّر في مداخلات الدكتورة تشان في المؤتمر.

وقالت الدكتورة تشان، في الكلمة الرئيسية التي ألقتها في 20 آذار/مارس، "إنّ التكتيكات الرامية إلى تقويض حملات مكافحة التبغ، وإبطال اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ، لم تعد خفية أو متنكّرة في صورة المسؤولية الاجتماعية للشركات، بل أصبحت ظاهرة جلية وبالغة الشراسة."

وأضافت قائلة "إنّ الإجراءات القانونية الرفيعة المستوى التي تستهدف أوروغواي والنرويج وأستراليا وتركيا إنّما يُقصد بها زرع الخوف في البلدان التي تودّ الأخذ بتدابير صارمة مماثلة في مجال مكافحة التبغ."

ودعت الدكتورة تشان الشباب إلى "تسخير طاقاتهم" من أجل دعم أستراليا عن طريق الشبكات الإلكترونية للتواصل الاجتماعي.

ويحضر هذا المؤتمر 2600 شخص تقريباً، منهم ممثّلو منظمة الصحة العالمية التي تُعد الراعي التقني والمالي الرسمي. ومن المقرّر أن يختتم المؤتمر أعماله في 24 آذار/مارس.

لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بـ:

Timothy A. O'Leary
Public information officer
World Health Organization
Western Pacific Regional Office
Manila, Philippines
Telephone: +63 2 528 9992
E-mail: olearyt@wpro.who.int

Gregory Härtl
Coordinator, News/Media Team
Department of Communications
World Health Organization
Telephone: +41 22 791 4458
Mobile: +41 79 203 6715
E-mail: hartlg@who.int

شارك