متلازمة الشرق الأوسط التنفسية - فيروس كورونا (فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية) – أحدث المعلومات

5 حزيران/ يونيو 2013- هذه الإرشادات عبارة عن تحديث للتوصيات الخاصة بالسفر فيما يتعلق بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية والتي نشرتها المنظمة في 20 أيار/ مايو 2013.

فمنذ أيلول/ سبتمبر 2012 تم تحديد أكثر من 50 حالة إصابة بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية على نطاق العالم. وتوفي نحو نصف هؤلاء المصابين. كما أن جميع الحالات التي تم تحديدها حتى الآن كانت لها صلة مباشرة أو غير مباشرة بالشرق الأوسط. ومع ذلك فإن بعض الحالات التي تم تحديدها في صفوف من سافروا حديثاً من الشرق الأوسط تسببت في انتقال المرض محلياً على نحو غير مستمر إلى من خالطوها عن كثب. وحتى الآن فإن انتقال المرض من فرد إلى آخر، قد حدث جميعه داخل الأسر المعيشية أو بيئة العمل أو مرافق الرعاية الصحية. ولاتزال طريق انتقال المرض غير معروفة. ويُعتقد أن مصدر الفيروس حيواني ولكن لم يتم تحديده بعد في أي أنواع حيوانية. كما أن أشكال التعرض المحددة التي تتسبب في العدوى غير معروفة. وتتخذ عموماً عدوى فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية شكل الالتهاب الرئوي ولكنه تسبب أيضاً في الفشل الكُلوي. وأشيع الأعراض المرصودة هي الحمى والسعال وصعوبة التنفس، في حين سجلت أعراض غير نمطية، مثل الإسهال، لدى المرضى الذين يعانون أصلاً من كبت المناعة.

نصائح لممارسي الرعاية الصحية

  • لاحظوا أن المسافرين الذين تظهر عليهم أعراض الحمى أو السعال أو ضيق التنفس أو صعوبة التنفس، أو غير ذلك من الأعراض التي قد تدل على الإصابة بعدوى ما، قد يكونون مصابين بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، وكذلك المسافرون الذين سافروا مؤخراً في الشرق الأوسط.
  • إذا كان التشخيص يدل على احتمال الإصابة بعدوى فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية طبقوا تدابير الوقاية والمكافحة التي توصي بها المنظمة أو تلك المحددة في الإرشادات الوطنية، وقوموا بإحالة المريض إلى الوحدة المختصة بالأمراض المُعدية للمزيد من تقصي الحالة.

نصائح لوزارات الصحة

  • ينبغي استعراض إرشادات الترصد وتعاريف الحالات الحالية للإبلاغ عن الحالات في موقع المنظمة الإلكتروني الخاص بفيروس كورونا.
  • ينبغي تحذير ممارسي الرعاية الصحية من احتمال أن يكون المسافرون الذين سافروا مؤخراً في الشرق الأوسط وظهرت عليهم الأعراض مصابين بعدوى فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.
  • ينبغي إعطاء تعليمات واضحة لممارسي الرعاية الصحية بإحالة المرضى المشتبه في إصابتهم بعدوى فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية من أجل التدبير العلاجي والفحص الملائمين.

نصائح للمسافرين

على الرغم من أن مصدر الفيروس وآلية انتقاله غير معروفين فإن الحذر يستدعي محاولة تقليل المخاطر العامة للعدوى أثناء السفر باتباع ما يلي:

  • تجنبوا مخالطة المصابين بحالات عدوى تنفسية حادة.
  • اغسلوا أيديكم مراراً وتكراراً، وخصوصاً بعد المخالطة المباشرة لأشخاص مصابين باعتلالات أو للبيئة التي يوجدون فيها.
  • تقيدوا بقواعد السلامة الغذائية والنظافة الشخصية، كتجنب تناول اللحوم غير المطهية طهياً كاملاً، أو الفواكه والخضر النيئة ما لم تكن قد تم تقشيرها، أو شرب المياه غير المأمونة.
  • تجنبوا المخالطة القريبة للمزارع التي تعيش فيها الحيوانات وللحيوانات البرية.

ونشجع المسافرين إلى الشرق الأوسط، إذا ظهرت عليهم الأعراض أثناء السفر أو بعد عودتهم، على أن يسترعوا اهتمام المرافق الطبية ويبلغوها بسجل سفرهم. وينبغي للأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض العدوى التنفسية الحادة أن يلتزموا بقواعد اللباقة فيما يتعلق بالسعال (الحفاظ على مسافة تبعدهم عن الآخرين، وتغطية الفم والأنف عند السعال والعطس بمنديل وحيد الاستعمال أو بقطعة قماش، وغسل اليدين) وأن يؤجلوا سفرهم إلى أن تختفي الأعراض.

وبناءً على المعلومات المتاحة لا تنصح المنظمة بإجراء فرز خاص عند نقاط الدخول بخصوص هذا الحدث، ولا توصي حالياً بفرض أية قيود على حركة السفر والتجارة.

شارك