النُظم الصحية

تمويل قطاع الصحة من أجل التغطية الشاملة

تُعرَّف التغطية الشاملة، أو التغطية الصحية الشاملة، بأنها ضمان وصول الناس جميعاً إلى ما يلزم من الخدمات الصحية التعزيزية والوقائية والعلاجية والتأهيلية والملطفة الجيدة بما يكفي لأن تكون فعّالة، مع ضمان ألاَّ يؤدي استخدام هذه الخدمات أيضا إلى تعريض المستخدم لمصاعب مالية.

ويُجسِّد هذا التعريف للتغطية الشاملة ثلاثة أهداف ذات صلة:

  • الإنصاف في الوصول إلى الخدمات الصحية – أي أنه ينبغي لمن يحتاجون هذه الخدمات أن يحصلوا عليها، وليس فقط من يستطيعون دفع تكلفتها؛
  • أن نوعية الخدمات الصحية جيدة بما يكفي لتحسين صحة من يتلقون هذه الخدمات؛
  • الحماية من المخاطر المالية – أي ضمان أن تكلفة استخدام الرعاية لن يعرِّض الناس لمصاعب مالية.

وتحمل التغطية الشاملة في ثناياها الأمل في صحة أفضل والحماية من الفقر لمئات الملايين من الناس – لا سيما لمن يعيش منهم في أشد حالات الضعف.

وتستند التغطية الشاملة بشكل راسخ إلى دستور منظمة الصحة العالمية لعام 1948 الذي أعلن أن الصحة حق أساسي من حقوق الإنسان وإلى جدول أعمال الصحة للجميع المُحدَّد في إعلان ألما-آتا في عام 1978. وسوف يعتمد تحقيق المرامي الإنمائية للألفية في مجال الصحة والمجموعة الجديدة من المرامي لما بعد عام 2015 إلى حد بعيد على مدى نجاح البلدان في إحراز التقدم نحو تحقيق التغطية الشاملة.

معلومات أساسية عن المنظمة

المديرة العامة
المديرة العامة وكبار المسؤولين الإداريين

تصريف شؤون المنظمة
دستور المنظمة والمجلس التنفيذي وجمعية الصحة العالمية

مركز وسائل الإعلام
الأخبار والأحداث وصحائف الوقائع والوسائط المتعدّدة ونقاط الاتصال

التقرير الخاص بالصحة في العالم
تقرير سنوي عن الصحة العمومية العالمية يورد إحصاءات أساسية