تغيّر المناخ والصحة البشرية

منظمة الصحة العالمية تدعو البلدان إلى حماية الصحة من تغيّر المناخ

16 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015 -- وفقاً لتقديرات منظمة الصحة العالمية فإن تغيّر المناخ يوقع فعلاً عشرات الآلاف من الوفيات سنوياً – من جراء تغيّر أنماط الإصابة بالأمراض وظواهر الطقس القاسية، من قبيل موجات الحر الشديد والفيضانات، وتدهور نوعية الهواء وإمدادات الغذاء والماء وخدمات الإصحاح. ولا يتيح مؤتمر الأمم المتحدة المقبل بشأن تغيّر المناخ الذي سيُعقد بباريس في كانون الأول/ ديسمبر المقبل فرصة كبيرة أمام العالم لكي يتوصل إلى اتفاق دولي رصين بشأن المناخ فحسب، بل لكي يحمي أيضاً صحة الأجيال الحالية والمقبلة. وتنظر المنظمة إلى معاهدة باريس على أنها معاهدة مهمة بشأن الصحة العمومية – فهي واحدة من المعاهدات القادرة على إنقاذ الأرواح في أنحاء العالم أجمع.

منظمة الصحة العالمية توجه نداءً بشأن اتخاذ إجراءات عاجلة لحماية الصحة من تغيّر المناخ

تشرين الأول/ أكتوبر 2015 -- تغيّر المناخ هو أكبر تهديد للصحة العالمية في القرن الحادي والعشرين. ويتعيّن على المهنيين الصحيين أن يؤدوا واجبهم في ميدان رعاية الأجيال الحالية وتلك المقبلة، فهم واقفون على خط المواجهة في حماية الناس من آثار تغيّر المناخ – انطلاقاً من موجات الحر الشديد وغيرها من ظواهر الطقس المتطرفة؛ ومن فاشيات الأمراض المعدية مثل الملاريا وحمى الضنك والكوليرا؛ ومن آثار سوء التغذية؛ فضلاً عن علاج الأفراد المصابين بالسرطان وأمراض الجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية وغيرها من الأمراض غير السارية الناجمة عن تلوث البيئة.

تهيئة مستقبل أكثر نظافة واستدامة وصحة

حزيران/ يونيو 2015 -- مع استعداد البلدان للتوصل إلى اتفاق في باريس، فرنسا، في كانون الأول/ ديسمبر 2015 بشأن تغير المناخ، قامت لجنة لانسيت المعنية بالصحة وتغير المناخ بوضع بصمتها وبأشراك مجتمع الصحة بالمفاوضات المتعلقة بالصحة. فقد قامت بوضع ملخص بينات وبتحديد الصلات بين القرارات الخاصة بالمناخ والصحة والاقتصاد والطاقة. بالاضافة إلى ذلك، قامت اللجنة بوضع توصيات شاملة وطموحة من شأنها تؤثر بصورة إيجابية على الصحة.

المنظمة العالمية للأرصاد الجوية ومنظمة الصحة العالمية تنشآن مكتباً مشتركاً معنياً بالمناخ والصحة

أنشئ مكتب جديد مشترك بين المنظمة العالمية للأرصاد الجوية ومنظمة الصحة العالمية معني بالمناخ والصحة، برعاية الإطار العالمي للخدمات المناخية، وذلك بهدف تعزيز تنسيق تطوير واستخدام الخدمات المناخية والاستفادة منها في تحسين الصحة. وسيعزز المكتب الوعي وسيبني القدرات وسيربط بين خدمات الأرصاد الجوية وبين الخبراء في قطاع الصحة، في إطار شراكة فعالة للتكيف مع المناخ وإدارة مخاطره.

تحت الضوء

تغيّر المناخ من الأخطار الكبرى التي بدأت تظهر والتي تتهدّد الصحة العمومية، وهو يسهم في تغيير نظرتنا إلى ما يجب علينا اتخاذه من إجراءات لحماية الفئات السريعة التأثّر. ولدى منظمة الصحة العالمية منذ فترة طويلة برنامج فعال بشأن حماية الصحة من تغيّر المناخ، وتعطي جمعية الصحة العالمية التوجيهات اللازمة لهذا البرنامج. والمنظمة، من خلال مكاتبها القطرية والإقليمية ومقرها الرئيسي، تقدم البيّنات وتدعم بناء القدرات وتنفذ المشاريع بهدف تعزيز استجابة النُظم الصحية لتغيّر المناخ، وضمان المراعاة المناسبة للصحة في القرارات التي تتخذها القطاعات الأخرى، كقطاعي الطاقة والنقل. كما أن المنظمة هي الصوت المعبر عن قطاع الصحة في إطار استجابة الأمم المتحدة عموماً لهذا التحدي العالمي.

معلومات أساسية عن المنظمة

المديرة العامة
المديرة العامة وكبار المسؤولين الإداريين

تصريف شؤون المنظمة
دستور المنظمة والمجلس التنفيذي وجمعية الصحة العالمية

مركز وسائل الإعلام
الأخبار والأحداث وصحائف الوقائع والوسائط المتعدّدة ونقاط الاتصال

التقرير الخاص بالصحة في العالم
تقرير سنوي عن الصحة العمومية العالمية يورد إحصاءات أساسية