فقدان السمع الناجم عن التقدم في السن (الصمم في مرحلة الشيخوخة)

أسئلة وأجوبة على الإنترنت
شباط/ فبراير 2013

ما هي المؤشرات المبكرة على فقدان السمع الناجم عن التقدم في السن (الصمم في مرحلة الشيخوخة)؟

قد يواجه المصاب بفقدان السمع في المراحل الأولية صعوبة في فهم الكلام، وغالباً ما يكون قادراً على سماع الأصوات ولكنه يعجز عن فهم الكلمات. وقد يبرز ذلك إذا كانت ضوضاء الخلفية عالية (كالتواجد في أحد المطاعم مثلاً).

وقد يبدأ الشخص أيضاً بالتحدث بصوت أعلى من المعتاد من دون أن يعي ذلك.

ومن علامات الصمم في مرحلة الشيخوخة أيضاً الإحساس برنين في الأذنين (طنين) والعجز عن سماع الأصوات العالية النبرة.

متى ينبغي إجراء فحص للأذنين؟

على الفرد أن يجري فحصاً للأذنين في الحالات التالية:

  • إذا كان يطلب بشكل متواتر إلى المتحدث أن يعيد عليه ما قاله
  • إذا رأى أنه يرفع درجة صوت جهاز التلفزيون إلى مستوى أعلى من الاعتيادي
  • في حال فاتته أجزاء من الحديث بشكل منتظم
  • إذا كان يعاني من إحساس برنين في الأذنين (طنين)
  • في حال أخبره الآخرون أنه يتحدث بصوت مرتفع

هل يمكن دحر فقدان السمع الناجم عن التقدم في السن؟ وهل يمكن علاجه؟

من المتعذر دحر فقدان السمع الناجم عن التقدم في السن لأن مردّه تدهور الخلايا الحسية الحاصل بفعل تقدم العمر، على أن علاجه ممكن بفعالية بفضل استخدام أجهزة الإعانة على السمع وغيرها من أجهزة التواصل.

ما التدابير التي يمكن اتخاذها للحيلولة دون إصابة الفرد بفقدان السمع في مرحلة الشيخوخة أو لتأخير إصابته به؟

العناية الجيدة بالأذنين واتباع الحميد من الممارسات فيما يخص سلامتهما وسلامة حاسة السمع من قبيل ما يلي:

  • حماية الأذنين من الأصوات العالية؛
  • والامتناع بتاتاً عن إدخال أية أجسام أو سوائل في الأذن بخلاف الأدوية التي يصفها كادر متدرب من الأفراد العاملين في مجال الرعاية الصحية؛
  • وسعي الفرد إلى طلب العلاج الطبي على وجه السرعة عند شعوره بألم في الأذن أو خروج إفرازات منها؛
  • وتناول الغذاء الصحي وممارسة التمارين الرياضية كما ينبغي تلافياً للإصابة بأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم وداء السكري التي تمهّد السبيل للإصابة بفقدان السمع؛
  • والامتناع عن تدخين السجائر.

والداي مصابان بفقدان السمع، ما هي تحوطات الرعاية التي ينبغي مراعاتها عند التحدث إليهما؟

عندما تتحدث إلى شخص مصاب بفقدان السمع، عليك أن تتأكد من القيام بما يلي:

  • أن تواجهه وجهاً لوجه عند التحدث إليه
  • ألا يكون وجهك مستتراً وألا تتحدث إليه في الظلام
  • ألا تتحدث إليه وأنت تأكل
  • احرص على أن تتحدث إليه بصوت عال وواضح، ولكن لا تصرخ في وجهه
  • حاول أن تقلل إلى أدنى حد من ضوضاء الخلفية بإغلاق جهاز التلفزيون أو المذياع.
شارك

روابط ذات صلة