كيف يمكن منع الانتحار؟

سؤال وجواب على الإنترنت
تم التحديث في آب/ أغسطس 2017

س: هل يمثل الانتحار فعلاً مشكلة؟ وكم يبلغ عدد الأشخاص الذين يلقون حتفهم بسبب الانتحار كل عام؟

ج: يلقى ما يقارب 800000 شخص حتفه كل عام بسبب الانتحار. ويعني هذا وقوع حالة وفاة كل 40 ثانية. وفضلاً عن ذلك، يترتب على الانتحار أثرٌ متسعٌ يطال المجتمعات، والمجتمعات المحلية، والأصدقاء، والأسر التي فقدت أحباءها بسبب الانتحار. ومن ثم فالإجابة بلى يمثل الانتحار فعلاً مشكلة خطيرة للصحة العمومية.

س: كم يبلغ عدد الأشخاص الذين يحاولون الانتحار كل عام؟

ج: توجد مؤشرات دالة على أنه في مقابل كل شخص يلقى حتفه بسبب الانتحار يوجد على الأرجح نحو أكثر من 20 شخصاً آخرين يحاولون الانتحار. ويختلف هذا المعدل اختلافاً كبيراً حسب البلد، والإقليم، ونوع الجنس، والسن، ووسيلة الانتحار.

س: هل يمكن الوقاية من الانتحار؟

ج:أجل، يمكن الوقاية من الانتحار وثمة تدخلات فعالة لذلك. أولاً وقبل كل شيء، يُعتبر تحديد حالات الاكتئاب والاضطرابات الناجمة عن تعاطي الكحول وعلاجها بشكل مبكر أمراً أساسياً للوقاية من الانتحار على المستوى الفردي، علاوةً على الاتصال للمتابعة بمن سبق لهم محاولة الانتحار وتقديم الدعم النفسي في المجتمعات المحلية. ويتمتع بنفس القدر من الأهمية التدخلات الفعالة على مستوى السكان والرامية إلى الحد من الوصول إلى وسائل الانتحار، واعتماد التبليغ المسؤول عن الانتحار من جانب سائل الإعلام، واستحداث السياسات المعنية بالكحول بهدف الحد من تعاطي الكحول على نحو ضار. ومن منظور النظم الصحية، يتعين أن تدمج خدمات الرعاية الصحية الوقاية من الانتحار كمكون أساسي.