هل شلل الأطفال لا يزال موجوداً؟ وهل يمكن علاجه؟

سؤال وجواب على الإنترنت
تشرين الأول/ أكتوبر 2014

سؤال: شلل الأطفال مرض تقرأ عنه في كتب التاريخ. فهل هو لا يزال موجوداً؟ وهل هو قابل للعلاج؟

جواب: شلل الأطفال موجود بالفعل، وإن كانت حالات الإصابة به تناقصت بأكثر من 99% منذ عام 1988، حيث هبطت من عددها المقدّر بأكثر من 000 350 حالة إلى 416 حالة أبلغ عنها في عام 2013. ويأتي هذا الانخفاض نتيجة للجهود العالمية المبذولة لاستئصال هذا المرض. ولا يوجد اليوم سوى ثلاثة بلدان في العالم لم تتمكّن قط من وقف انتقال هذا المرض (نيجيريا وباكستان وأفغانستان).

ورغم ما أحرز من تقدم منذ عام 1988، فطالما يوجد طفل واحد مصاب بعدوى فيروس الشلل فإن الأطفال في جميع البلدان معرضون لخطر الإصابة بالمرض. إذ من الممكن أن يفد فيروس الشلل بسهولة إلى بلدان خالية منه، ويمكن أن ينتشر سريعاً بين السكان غير المطعمين ضده. وقد يسفر الفشل في استئصال شلل الأطفال عن نحو 000 200 حالة جديدة للإصابة بالمرض في غضون عشر سنوات في عموم أرجاء العالم.

ولا يوجد علاج لشلل الأطفال، ولكن يمكن توقيه ليس إلا. ولقاح الشلل الذي يعطى على دفعات متعددة يمكن أن يقي الطفل من شر المرض مدى الحياة.

مواقع أخرى ذات صلة

شارك