10 حقائق عن النشاط البدني

تحديث كانون الثاني/ يناير 2017

تعتبر قلة النشاط البدني من عوامل المخاطر الكبيرة للإصابة بالأمراض غير السارية من قبيل السكتة الدماغية والسكري والسرطان. فالنشاط البدني آخذ في التناقص في العديد من البلدان. وعلى الصعيد العالمي، نجد أن 23% من البالغين و 81% من المراهقين في سن المدارس غير نشطين بالقدر الكافي.

ويعتبر تشجيع الناس على المزيد من الحركة من الاستراتيجيات الرئيسية للحد من عبء الأمراض غير السارية، كما ورد في خطة العمل العالمية للمنظمة للوقاية من الأمراض غير السارية ومكافحتها 2013-2020. وتدعو الخطة إلى تخفيض قلة النشاط البدني بنسبة 10% بحلول 2025، الأمر الذي سيسهم أيضا في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

تقدم المنظمة توصيات بشأن الحد الأدنى من النشاط اللازم لجميع الفئات العمرية لتحسين صحتهم، ولكن من المهم أن نعلم أن القيام ببعض النشاط البدني أفضل من لا شيء. وينبغي على الناس غير النشطين البدء بقدر يسير من النشاط البدني، كجزء من نظامهم اليومي المعتاد، ثم زيادة مدته، وتواتره، وشدته بمرور الوقت. ويجب على البلدان والمجتمعات أيضا اتخاذ التدابير اللازمة لإتاحة المزيد من الفرص للأفراد ليكونوا نشطين.


10 / 1
 

روابط ذات صلة