عشر حقائق عن التمنيع

كانون الأول/ديسمبر 2011

WHO/Hayatee Hasan

التمنيع ضدّ الأمراض التي يمكن توقيها باللقاحات من الأمور الضرورية لبلوغ المرمى 4 من المرامي الإنمائية للألفية المتعلق بخفض معدلات وفيات الأطفال دون سن الخامسة بنسبة الثلثين بحلول عام 2015. ذلك أنّ ملايين الأطفال يموتون بسبب أمراض يمكن توقيها باللقاحات. وهناك تقدم يُحرز في هذا المجال. فقد تم، في عام 2010 مثلاً، تطعيم نحو 109 ملايين من الأطفال دون سن الواحدة بثلاثة جرعات من اللقاح الثلاثي المضاد للخناق-الكزاز-الشاهوق.

ويشكّل التمنيع أيضاً استراتيجية أساسية لضمان الصحة على الصعيد العالمي والاستجابة لخطر العداوى المستجدة من قبيل الأنفلونزا الجائحة.

ويشمل العمل الذي تضطلع به منظمة الصحة العالمية في هذا المجال وضع المعايير؛ والبحث والتطوير؛ وتنظيم اللقاحات وضمان جودتها ومأمونيتها؛ والإمداد بها؛ وتمويل عمليات التمنيع؛ وتعزيز نُظم التمنيع.

وتدعم تلك الأنشطة المرامي المحدّدة ضمن الرؤية والاستراتيجية العالميتين للتمنيع 2006-2015، اللّتين اعتمدتهما كثير من البلدان بوصفهما أحد الأطر الاستراتيجية الشاملة للتمنيع.

حقائق وأرقام

ما تحتاج إلى معرفته حول السفر من وإلى البلدان المتضررة بالإيبولا

مصادر