حماية الإرضاع من الثدي في البيرو

تموز/يوليو 2013

يوسيلين فارغاس سانشيز، هي أم لطفلين عمرها 21 عاماً: إيلارد عمره ست سنوات، وطفلةٌ وليدة جميلة. لقد ولدت يوسيلين في مستشفى كايتانو هيريديا الوطني في ليما بالبيرو، حيث بينوا لها كيفية إرضاع طفلها من الثدي.

"لقد كانت تجربةً جميلة جداً أن أرى كيف تلتقط طفلتي ثديي لأول مرة."

يوسيلين فارغاس سانشيز، ليما، البيرو.

قالت: "بعد أن وضعت طفلتي أعطَوني إياها وضممتها إلى صدري، حتى تتمكن من الشعور بدفء أمها، ثم قمت بإرضاعها من ثديي. لقد علموني كيف أضعها بوضعية جيدة بحيث تتمكن من التقاط الحلمة والهالة في فمها. لم يكن ذلك صعباً. لقد كانت تجربة جميلة جداً أن أرى كيف تلتقط ثديي لأول مرة".

إرضاع يوسيلين لطفلتها الجديدة من الثدي، ليما، البيرو.
منظمة الصحة العالمية/إينيس كالديرون

لقد أرضعت يوسيلين طفلها الأول إيلارد حتى بلغ سنتين ونصف السنة، وهي عازمة على إرضاع ابنتها الجديدة من الثدي لنفس المدة، لأنها فهمت فوائد ذلك. "إن إيلارد لم يمرض، لأنني أعطيته حليب ثديي فقط. والآن مع طفلتي الثانية، سوف أرضعها من الثدي حتى تبلغ من العمر سنتين أو ثلاثاً".

توصيات منظمة الصحة العالمية

تماشياً مع ما مارسته يوسيلين، فإن منظمة الصحة العالمية توصي بـ:

  • البدء بالإرضاع من الثدي في غضون ساعة واحدة من الولادة
  • الإرضاع المقتصر من الثدي طيلة الأشهر الستة الأولى من الحياة
  • إدخال الأطعمة الصلبة بعد الشهر السادس إلى جانب الاستمرار في الإرضاع من الثدي حتى عمر سنتين أو أكثر.

الإرضاع من الثدي هو أفضل مصدر للغذاء

إن منظمة الصحة العالمية تشجع على الإرضاع من الثدي بوصفه أفضل مصدر لتغذية الرضع وصغار الأطفال، وواحداً من أكثر الطرق فعالية لضمان صحة الأطفال وبقائهم على قيد الحياة. إن حليب الثدي مأمون ويحتوي على أضداد تساعد على حماية الرضع من علل الطفولة الشائعة. وحليب الثدي في متناول الجميع وسهل المنال. والأشخاص الذين ُرضعوا من الثدي وهم أطفال أقل عرضة للإصابة بفرط الوزن أو البدانة في وقت لاحق من حياتهم. كما أنهم أقل عرضة للإصابة بالسكري، ويحرزون في اختبارات الذكاء مستويات أفضل.

إرضاع يوسيلين لطفلتها الجديدة من الثدي، ليما، البيرو.
منظمة الصحة العالمية/إينيس كالديرون

إذا تم إرضاع جميع الأطفال في العالم من الثدي فسيمكننا إنقاذ حياة نحو 220000 طفل كل عام. وقد أظهر تحليل حديث لدراسات أجريت في غانا والهند والبيرو أن الرضع الذين لم يرضعوا من الثدي كانوا أكثر عرضة للموت بعشر مرات مقارنة بالذين رضعوا رضاعة مقتصرة على الثدي أو يسودها الرضاعة من الثدي.

زيادة معدلات الإرضاع من الثدي

على الصعيد العالمي، حوالي 38% من الأطفال يرضعون رضاعة مقتصرة على الثدي لمدة ستة أشهر. وقد ازداد في البيرو معدل الإرضاع المقتصر على من الثدي زيادة كبيرة خلال تسعينات القرن الماضي – فارتفع من ما دون 20% في عام 1992 إلى ما يزيد قليلاً عن 57% في عام 2000 – وذلك بفضل الجهود التي بذلت على الصعيد الوطني لتدريب العاملين الصحيين وتنفيذ مبادرة المستشفيات المصادقة للرضع الصادرة عن منظمة الصحة العالمية واليونيسيف، والتي تصدر شهادات للمرافق الصحية التي تدعم الإرضاع من الثدي. وبالتالي فإن المعدل في البيرو أعلى بكثير من المتوسط العالمي، لكن التقدم تباطأ في السنوات القليلة الماضية (2012: 67.5%). وفي بعض المناطق – خاصةً المدن - وهناك أدلة على وجود اتجاه تنازلي.

إن ما يزيد قليلاً عن نصف جميع الأطفال الذين ولدوا في البيرو (55%) يبدأ – حالياً – إرضاعهم من الثدي خلال ساعة من الولادة. والمعدلات أقل بين من يولَدون في مرافق صحية، ومن يُوَلَّدون من قِبَل مهنيين صحيين، ومن يولَدون في مناطق حضرية، ومن تكون أمهاتهم ذوات دخل وتعليم أعلى. قد يبدو هذا مفاجئاً، حيث أن الوضع في البلدان ذات الدخل المرتفع يميل إلى أن يكون عكس ذلك – إذ أن احتمال الإرضاع من الثدي يكون أكثر لدى الأمهات الحاصلات على مستوى أعلى للدخل أو التعليم.

تسويق مستحضرات الحليب الاصطناعي تهديدٌ مستمرٌ

"على الرغم من أن البيرو كانت رائدة من حيث القوانين التي تشجع على الإرضاع من الثدي، فإننا نشهد زيادة في التبرعات بمستحضرات الرضع الغذائية للأمهات وفي مجال التسويق، و"الهدايا" الممنوحة لموظفي المرافق الصحية والخدمات الصحية من جانب مصنِّعي هذه المستحضرات،" كما يقول فيرناندو ليانس، ممثل منظمة الصحة العالمية في البيرو. وأضاف: "هذه الأمور تقوِّض النجاحات التي تحققت في العقود القليلة الماضية. إن منظمة الصحة العالمية واليونيسف ومجموعة واسعة من المنظمات غير الحكومية تعمل - الآن - جنباً إلى جنب مع الحكومة لتكثيف الدعم الخاص بالإرضاع من الثدي مرة أخرى."

خطة استراتيجية لتدعيم القوانين القائمة

إن الخطة الاستراتيجية متعددة القطاعات المعنية بتعزيز وحماية الإرضاع من الثدي للأعوام 2013-2021 من شأنها أن تدعِّم إنفاذ القوانين القائمة بشأن تغذية الرضع، وتضمن وجود غرف للإرضاع من الثدي في أماكن العمل، وتعيد تقييم المستشفيات التي حصلت على شهادات بأنها "مصادقة للأم والطفل" للتأكد من أنها ما زالت تدعم الإرضاع من الثدي.

وبهذه الإجراءات، سوف تعمل البيرو باتجاه زيادة معدل الإرضاع المتقصر على الثدي حتى ستة أشهر، ومواصلة الإرضاع من الثدي حتى 24 شهراً، بمعدل 2% سنوياً حتى عام 2021.

وإن يوسيلين تخطط لكي تنشر في مجتمعها كلمة: "الإرضاع من الثدي جيد جداً. وحليب الأم – إلى جانب الحب - هو الغذاء الذي يحتاج إليه طفلي ".

شارك