استعراض أنشطة المنظمة في عام 2009: القضايا الصحية الرئيسية

كانون الأوّل/ديسمبر 2009

AP/ Stephen Chernin

أدّى ظهور فيروس الأنفلونزا الجديد H1N1، في عام 2009، إلى حثّ العالم على التأهّب لمواجهة أوّل جائحة من جوائح الأنفلونزا منذ عام 1968. والملاحظ أيضاً أنّ الأزمة المالية العالمية قد تؤثّر سلباً على الإنفاق في مجال الصحة، كما أنّ آثار تغيّر المناخ ظلّت تتهدّد صحة البشر.

غير أنّ عام 2009 شهد أيضاً توافر اللقاحات المضادة للفيروس H1N1، والمضي في عمليات الاستجابة على الصعيد العالمي من أجل دعم البلدان النامية وتمكينها من التصدي للآثار الصحية الناجمة عن الأزمة المالية.

وأطلقت منظمة الصحة العالمية واليونيسيف خططاً جديدة لمجابهة أهمّ المرضين من بين الأمراض التي تفتك بالأطفال وهما الالتهاب الرئوي والإسهال، وارتفع عدد المستفيدين من المعالجة بالأدوية المضادة للفيروسات القهقرية، في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل، إلى نحو أربعة ملايين نسمة. ومن القضايا الأخرى التي صنعت الحدث في عام 2009 تأمين المستشفيات أثناء الطوارئ، والنظرة الجديدة إلى صحة المرأة، والمخاطر الصحية العالمية، والتقدم المحرز في مجال التصدي للملاريا

ويعرض هذا التحقيق المصور مجموعة مختارة من القضايا الصحية الرئيسية التي طبعت عام 2009

تحقيق مصور

مصادر