الارتباط مع دوائر صناعة التبغ يتعارض مع مبادئ الأمم المتحدة وقيمها

أمانة الاتفاقية

" لقد تستَّرت الأقطاب (البارونات) المُسيطرَة على شركات التبغ العالمية، لسنوات عديدة، بعباءة المواطنين العالميين الصالحين، حيث قدموا أنفسهم كمدراء تنفيذيين يتحدثون بلهجة هادئة وأجادوا في اللغة المطمئنة للمسؤولية الاجتماعيَّة للشركات.

لقد تنكَّروا في صورة شُركَاء في البرامِج اللائقة حسنة المَقْصِد التي ترمي إلى تحسين أوضاع الكثير من أشد الناس فقرًا وضعفًا في العالم، وباستطاعتك مُلاحظة ما يحصلوا عليه: دعوة للتحدُّث إلى صُنَّاع القرار على أعلى المُستَوَيَات الأمر الذي يكسبهم هالة من الاحترام، ويدعم قصة الشرَاكَة المسؤولة. "

كتبت الدكتورة دا كوستا إي سيلفا في بيان في سياق استعراض واقع نزاهة الميثاق العالمي للأمم المتحدة بشأن مشاركة دوائر صناعة التبغ الذي نشر في موقع WHO FCTC وفي مدونة هاف بوست.

تنفيذ اتفاقية منظمة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ WHO FCTC على رأس جدول أعمال جمعية الصحة العالمية السبعين

أمانة الاتفاقية

عُقدت في الفترة من 22 إلى 31 أيار/مايو الدورة السبعين لجمعية الصحة العالمية (WHA) في قصر الأمم في جنيف (سويسرا)، وقد كانت فرصة ممتازة لأمانة WHO FCTC للمشاركة بنشاط في النقاش في إطار مختلف بنود جدول الأعمال والدعوة إلى تنفيذ المعاهدة على الصعيد العالمي، فضلاً عن تنظيم وأن تكون جزءاً من مختلف الأحداث الجانبية.

مكافحة التبغ تحظى بتركيز أكبر في جمعية الصحة العالمية السبعين

سيتم تسليط الضوء على جهود مكافحة التبغ في جمعية الصحة العالمية السبعين في جنيف في الفترة من 22 إلى 31 مايو/ أيار، مع تأكيد الأمانة والأطراف في اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ (WHO FCTC) على دورها الرئيسي في إنجاز جدول أعمال الأمم المتحدة للتنمية.

تمت إقامة سلسلة من الخطب والمناسبات والاجتماعات رفيعة المستوى بتنظيم من أمانة الاتفاقية أو بتشاركها بالتنظيم، ومنها مساهمة رئيسية من رئيس مؤتمر الأطراف في المعاهدة السيد شاندرا كيشوري ميشرا من الهند.