يعزز FCTC 2030 مكافحة التبغ في البلدان النامية

تُقدِّم أمانة الاتفاقية دعماً جديداً لتعزيز تنفيذ WHOFCTC.

تُشجَّع البلدان النامية على تقديم الطلبات من أجل المشروع الممول حديثاً من أجل المساعدة المصممة خصيصاً لتنفيذ اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ (WHO FCTC)، وهي معاهدة مكافحة التبغ الدولية ذات الـ 180 طرفاً. ODA - زيارةFCTC 2030 الصفحة

قرارات الدورة السابعة لمؤتمر الأطراف متاحة على الموقع الإلكتروني لـ WHO FCTC.

القرارات التي توصلت إليها الدورة السابعة لمؤتمر الأطراف (COP7) في اتفاقية منظمة الصحة العالمية بشأن مكافحة التبع (WHO FCTC) متوفرة الآن على موقع WHO FCTC. لقد برهنت معاً على وجود التزام عالمي متواصل بتدابير مكافحة التبغ من قبل الأطراف وعلى الاستعداد لتطوير التعاون الذي من شأنه تخفيف عبء وباء التبغ. يمكن أن يقتل التبغ ما يصل إلى مليار شخصاً خلال القرن الحادي والعشرين إذا لم يتم اتخاذ إجراءات فعالة.

تم التوصل في المؤتمر إلى ثلاثين قراراً، ويمثل هذا عدد القرارات الأعلى من أي وقت مضى، جنباً إلى جنب مع إعلان دلهي في COP7، الذي عقد في نيودلهي في تشرين الثاني/نوفمبر 2016. يدعو الإعلان الأطراف، من بين أمور أخرى، إلى السعي الحثيث لتحقيق المقصد 3-أ في إطار أهداف التنمية المستدامة: "تعزيز تنفيذ WHO FCTC".

الإنجازات خلال 2016 والتوقعات للعام المقبل

إذا نظرنا إلى الوراء في 2016 فقد كان وقتاً مثمراً وحافلاً بالعمل بالنسبة لأمانة الاتفاقية. لقد كان عاماً جيداً بالنسبة لمكافحة التبغ حيث أصبحت 12 دولة إضافية أطرافاً في بروتوكول القضاء على الاتجار غير المشروع بمنتجات التبغ وصادقت موزامبيق على الاتفاقية الإطارية بشأن مكافحة التبغ (WHO FCTC).

لقد أقرَّت الدول أيضاً قوانيناً تُلزم بالتغليف العادي وكسبت الأوروغواي قضية قانونية هامة ضد دوائر صناعة التبغ. لقد لعبت الأطراف دوراً هاماً موجهةً تنفيذ WHO FCTC على مدى الاثني عشر شهراً الماضية.