المكتبة الإلكترونية للبيِّنات حول إجراءات التغذية

التكميل بالحديد أو الحديد/ حمض الفوليك لوقاية النساء بعد الوضع من فقر الدم

يندرج عوز الحديد وفقر الدم في عداد مشكلات الصحة العمومية في مختلف أرجاء العالم، ولاسيما في صفوف النساء في سن الإنجاب. ويمكن أن تكون عواقب عوز الحديد وفقر الدم في فترة ما بعد الوضع (ستة أشهر عقب ولادة الطفل) خطيرة وذات آثار صحية طويلة الأجل بالنسبة للأم وطفلها.

وتوصي منظمة الصحة العالمية بالتكميل المتقطع بالحديد وحمض الفوليك كتدخل من تدخلات الصحة العمومية للنساء في سن الحيض في السياقات التي يتفشى فيها فقر الدم على نطاق واسع. وفي فترة ما بعد الوضع فإن التكميل بالحديد وحده أو بالترافق مع حمض الفوليك قد يحد من خطر الإصابة بفقر الدم من خلال تحسين حالة الحديد لدى الأم.

وستوفر المراجعة المنتظمة لمنافع وأضرار هذا التدخل في صفوف النساء في فترة ما بعد الوضع المعلومات اللازمة لعملية وضع السياسات كما ستساعد على إعداد توصيات منظمة الصحة العالمية.

وثائق منظمة الصحة العالمية


الحالة: غير متاحة حالياً

البيِّنات


مراجعات أجرتها مؤسسة كوكرين
الدراسات السريرية
شارك

ﺂﺧﺭ ﺖﺣﺪﻴﺛ:

24 أيلول/سبتمبر 2013 14:35 CEST

تدخل من الفئة الثالثة

هي تدخلات أجريت عليها بحوث قليلة ولم تقر لجنة مراجعة المبادئ التوجيهية بمنظمة الصحة العالمية أية توصيات بشأنها

روابط ذات صلة