المكتبة الإلكترونية للبيِّنات حول إجراءات التغذية

الاقتصار على الرضاعة الطبيعية

تعود الرضاعة الطبيعية بفوائد صحية كثيرة على الأم والرضيع. ويحتوي لبن الأم على جميع المغذيات التي يحتاج إليها الرضيع خلال الأشهر الستة الأولى من عمره. وتوفر الرضاعة الطبيعية الحماية من الإسهال والأمراض الشائعة بين الأطفال مثل الالتهاب الرئوي، وقد يكون لها فوائد صحية أخرى طويلة الأجل على الأم والطفل، مثل الحد من مخاطر فرط الوزن والسمنة في مرحلتي الطفولة والمراهقة.

والرضاعة الطبيعية الحصرية تعني عدم تلقي الرضيع سوى لبن الأم. ولا يُعطى الرضيع أي مواد سائلة أو صلبة أخرى - ولا حتى الماء - باستثناء محاليل الإماهة الفموية أو الفيتامينات والمعادن والأدوية في شكل قطرات أو أشربة.

توصيات منظمة الصحة العالمية

ينبغي أن يحصل الأطفال على الرضاعة الطبيعية الحصرية خلال الأشهر الستة الأولى من أعمارهم من أجل تحقيق المستوي الأمثل للنمو والنماء والصحة.

وبعد ذلك ينبغي أن يحصل الرُّضع على الأغذية التكميلية الكافية من الناحية التغذوية والمأمونة مع استمرار حصولهم على الرضاعة الطبيعية حتى بلوغهم سنتين أو أكثر من العمر، من أجل الوفاء باحتياجاتهم التغذوية المتطورة.

وثائق منظمة الصحة العالمية


المبادئ التوجيهية التي أقرتها لجنة استعراض المبادئ التوجيهية التابعة لمنظمة الصحة العالمية
وثائق توجيهية أخرى

البيِّنات


 

شارك

ﺂﺧﺭ ﺖﺣﺪﻴﺛ:

19 شباط/فبراير 2015 14:28 CET

تدخل من الفئة 1

اعتُمدت المبادئ التوجيهية حديثاً من جانب لجنة استعراض المبادئ التوجيهية التابعة لمنظمة الصحة العالمية

التنفيذ

تتضمن قاعدة البيانات العالمية للمنظمة عن تنفيذ إجراءات التغذية السياسات والاستراتيجيات وخطط العمل والتشريعات الخاصة بالتغذية على نطاق العالم.

إجراءات التغذية الأساسية

هذا التدخل هو جزء من إجراءات التغذية الأساسية Essential Nutrition Actions التي تستهدف أول 1000 يوم من الحياة.