المكتبة الإلكترونية للبيِّنات حول إجراءات التغذية

الاقتصار على الرضاعة الطبيعية

يحتوي لبن الأم على جميع المغذيات وسائر احتياجات الرضيع في الأشهر الستة الأولى من عمره؛ فهو يقي من أمراض الطفولة الشائعة مثل الإسهال والالتهاب الرئوي، كما يكون له فوائد طويلة المدى مثل خفض متوسط ضغط الدم والكوليسترول، وكذا تقليل معدل انتشار السمنة والنوع 2 من مرض السكري.

ويعني الاقتصار على الرضاعة الطبيعية أن الرضيع يتغذى على لبن الأم وحده، ولا يتناول أي سوائل، ولا حتى الماء، أو المواد الصلبة باستثناء محاليل الإماهة الفموية أو نقاط/مشروبات الفيتامينات أو المعادن أو الأدوية.

وتوصي منظمة الصحة العالمية بأن يقتصر الأطفال على الرضاعة الطبيعية خلال الأشهر الستة الأولى من عمرهم لتحقيق المستوي المثالي من النمو والتطور والصحة. ولذلك ينبغي أن يحصل الرُّضع على الإطعام التكميلي (الأغذية التكميلية) الملائم المأمون من الناحية التغذوية مع استمرار حصولهم على الرضاعة الطبيعية حتى بلوغهم سن العامين أو أكثر.

وثائق منظمة الصحة العالمية


البيِّنات


مراجعة أجرتها مؤسسة كوكرين
المراجعات المنهجية الأخرى
الدراسات السريرية
شارك

ﺂﺧﺭ ﺖﺣﺪﻴﺛ:

2 تشرين الثاني/نوفمبر 2012 14:13 CET

تدخل من الفئة الثانية

هي تدخلات أجريت عليها بحوث مُوسَّعة لكن لا توجد بشأنها دلائل إرشادية (مبادئ توجيهية) حديثة أقرَّتها لجنة مراجعة الدلائل الإرشادية (المبادئ التوجيهية) بمنظمة الصحة العالمية.