الاستراتيجية العالمية بشأن النظام الغذائي والنشاط البدني

أدوات تنفيذ الاستراتيجيات المعنية بالنظام الغذائي والنشاط البدني

إن أدوات التنفيذ توفر الموارد اللازمة للمساعدة في إدارة وتنفيذ الاستراتيجية العالمية المعنية بالنظام الغذائي والنشاط البدني والصحة، ولمساعدة الدول الأعضاء على تحقيق الأهداف العالمية الطوعية بشأن الأمراض غير السارية ذات الصلة بالنظام الغذائي والنشاط البدني بحلول عام 2025.

الاستراتيجية العالمية بشأن النظام الغذائي والنشاط البدني والصحة

اعتمدت منظمة الصحة العالمية "الاستراتيجية العالمية بشأن النظام الغذائي والنشاط البدني والصحة" في مايو/أيار من عام 2004. وهذه الاستراتيجية تبين مسؤوليات المعنيين وتقدم توصيات عمل للأطراف المعنية الرئيسية؛ بما في ذلك الدول الأعضاء ومنظمة الصحة العالمية والشركاء الدوليون والمجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص.



إطار لرصد وتقييم التنفيذ

الأهداف العامة لهذه الوثيقة هي: تقديم الإرشاد للدول الأعضاء بشأن رصد وتقييم السياسات الوطنية الخاصة بالنظام الغذائي والنشاط البدني، ومساعدتها في تحديد مؤشرات معينة لقياس مدى تنفيذ هذه السياسات. وتتضمن الوثيقة: إطاراً لتنفيذ ورصد وتقييم الاستراتيجية المعنية بالنظام الغذائي والنشاط البدني، وجداول فيها مؤشرات خاصة بالعملية والمخرجات والنتائج التي وضعت على أساس الإجراءات الموصى بها للدول الأعضاء، والمدرَجة في الاستراتيجية المعنية بالنظام الغذائي والنشاط البدني؛ وأمثلة عن أنشطة المراقبة والترصد والتقييم؛ ومواد مرجعية رئيسية.


التوصيات العالمية بشأن النشاط البدني من أجل الصحة

"التوصيات العالمية بشأن النشاط البدني من أجل الصحة" لها هدف عام يتمثل في تزويد واضعي السياسات على المستويين الوطني والإقليمي بتوجيهات عن العلاقة بين الجرعة والاستجابة فيما يتعلق بتكرار ومدة وشدة ونمط وإجمالي مقدار النشاط البدني اللازم للوقاية من الأمراض غير السارية. وهذه التوصيات تتناول ثلاث فئات عمرية هي: 5-17 سنة، و18-64 سنة، و65 سنة فأكثر.


تسويق الأغذية والمشروبات غير الكحولية للأطفال

في جمعية الصحة العالمية الثالثة والستين – التي عُقدت في مايو/أيار من عام 2010 - صادقت الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية على مجموعة من التوصيات بشأن تسويق الأغذية والمشروبات غير الكحولية للأطفال (قرار جمعية الصحة العالمية 63. 14 ).

وقد وُضعت هذه التوصيات استجابة لطلب تقدم به الدول الأعضاء في مايو/أيار من عام 2007 (قرار جمعية الصحة العالمية 60. 23 ).

الغرض الرئيسي من هذه التوصيات هو توجيه الجهود التي تبذلها الدول الأعضاء في مجال وضع سياسات جديدة و/أو تعزيز السياسات القائمة في مجال الاتصالات المعنية بتسويق أغذية الأطفال، بغية الحد من تأثير تسويق الأطعمة ذات المحتوى المرتفع من الدهون المشبعة أو الأحماض الدهنية غير المشبعة أو السكريات الحرة أو الملح على الأطفال.


الحد من تناول الملح لدى السكان

الأمراض القلبية الوعائية هي السبب الرئيسي للوفاة في العالم. وارتفاع ضغط الدم هو الاختطار الرئيسي للوفيات عالمياً. والأهم من ذلك - في أية فئة عمرية - أن اختطار الموت من جراء ارتفاع ضغط الدم في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط يبلغ أكثر من ضعف ما هو عليه في البلدان ذات الدخل المرتفع.

إن الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية وافقت بموجب قرار جمعية الصحة العالمية 66. 10 على هدف عالمي طوعي بالنسبة للأمراض غير السارية يرمي إلى تخفيض نسبي في متوسط تناول السكان للملح بمقدار 30%، وذلك بغية تحقيق الهدف المتمثل بأقل من 5 غرامات في اليوم (غرامين صوديوم تقريباً) بحلول عام 2025. كما أنهم اتفقوا على هدف عالمي طوعي بالنسبة للأمراض غير السارية يرمي إلى تخفيض نسبي في معدل انتشار ارتفاع ضغط الدم (الذي يُعرَّف بضغط الدم الانقباضي ≥ 140 ميلي متر زئبق و/أو ضغط الدم الانبساطي ≥ 90 ميلي متر زئبق) بمقدار 25% بحلول عام 2025.

وقد وضعت منظمة الصحة العالمية أدوات لمساعدة الدول الأعضاء على تحديد استهلاك السكان للملح، وتحديد المصادر الرئيسية للصوديوم في النظام الغذائي، وإعادة صياغة عدد من المنتجات المتاحة في السوق، وتطوير مادة التواصل الصحي، لمساعدة المستهلكين على زيادة الوعي بشأن الملح/الصوديوم، وإطلاعهم على كيفية قراءة الملصقات الغذائية وتفسيرها.


الوقاية من الأمراض غير السارية في مكان العمل

كخطوة أخرى نحو تنفيذ استراتيجية النظام الغذائي والنشاط البدني، نظمت منظمة الصحة العالمية والمنتدى الاقتصادي العالمي حدثاً مشتركاً بشأن الوقاية من الأمراض غير السارية في مكان العمل من خلال النظم الغذائية الصحية والنشاط البدني. وقد عُقد هذا الحدث المشترك في داليان بالصين، في 5-6 سبتمبر/أيلول من عام 2007.


شارك