الاستراتيجية العالمية بشأن النظام الغذائي والنشاط البدني

الاستراتيجية العالمية: المرمى الإجمالي

المرمى الإجمالي للاستراتيجية هو تعزيز الصحة وحمايتها باتباع نظلم غذائي صحي وممارسة النشاط البدني

في أيار/مايو 2004 عمدت منظمة الصحة العالمية، اعترافاً منها بالفرصة الوحيدة السانحة لصوغ وتنفيذ استراتيجية فعالة تمكّن من الحد بشكل كبير من الوفيات وعبء المرض في جميع أنحاء العالم من خلال تحسين النظام الغذائي وتعزيز النشاط البدني، إلى اعتماد "الاستراتيجية العالمية بشأن النظام الغذائي والنشاط البدني والصحة".

وترمي الاستراتيجية العالمية إلى تحقيق أربعة أهداف رئيسية هي:

  • الحد من عوامل الخطر المرتبطة بالأمراض المزمنة التي تنجم عن النُظم الغذائية غير الصحية والخمول البدني وذلك باتخاذ إجراءات صحية عمومية.
  • إذكاء الوعي بتأثير النظام الغذائي والنشاط البدني في الصحة وبما للتدخلات الوقائية من أثر إيجابي، وتحسين الفهم في هذا المجال.
  • وضع وتعزيز وتنفيذ سياسات وخطط عمل عالمية وإقليمية ووطنية من أجل تحسين النُظم الغذائية وزيادة النشاط البدني، على أن تكون تلك السياسات والخطط مستدامة وشاملة وأن تحظى بمشاركة نشطة من قبل جميع القطاعات.
  • رصد العلوم وتعزيز البحوث في مجالي النظام الغذائي والنشاط البدني.

المسؤوليات فيما يخص الإجراءات الواجب اتخاذها

إدخال تغييرات على العادات الغذائية وأنماط النشاط البدني من الأمور التي تقتضي بذل جهود مشتركة بين العديد من أصحاب المصلحة والقطاعين العام والخاص على مدى عشرات السنين. ولا بدّ من الجمع بين إجراءات سليمة وفعالة على الصعيدين العالمي والإقليمي والصعيدين الوطني والمحلي، ومن رصد وتقييم آثارها عن كثب. وتشرح الاستراتيجية العالمية مسؤوليات الجهات المعنية وتقدم توصيات بشأن الإجراءات الواجب اتخاذها من قبل أصحاب المصلحة الرئيسيين ومنهم:

  • الدول الأعضاء
  • منظمة الصحة العالمية
  • الشركاء الدوليون
  • تنظيمات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية
  • القطاع الخاص

المزيد من المعلومات

شارك