الإنذار والاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

أحدث المعلومات عن فيروس إيبولا في غرب أفريقيا

أخبار عن فاشية المرض
28 نيسان/أبريل 2014

غينيا

بلغ العدد الإجمالي التراكمي للحالات السريرية لمرض فيروس إيبولا والتي أبلغت عنها وزارة الصحة الغينية في الساعة 18:00 من يوم 26 نيسان/أبريل 224 حالة، منها 143 وفاة. وحتى هذا التاريخ أُخضع 202 من المرضى للاختبارات المتعلقة بعدوى فيروس إيبولا وتم التأكد مخبرياً من 121 حالة، بما في ذلك 74 وفاة. وبالإضافة إلى ذلك هناك 41 حالة (34 وفاة) ينطبق عليها تعريف الحالة المحتملة لمرض فيروس إيبولا و62 حالة (35 وفاة) مصنفة على أنها حالات مشتبه بها. وأصيب بالاعتلال عدد معدَّل قدره خمسة وعشرون (25) من العاملين في مجال الرعاية الصحية (19 حالة مؤكدة) وتوفي منهم 16 (12 حالة مؤكدة)؛ وكان عدد العاملين في مجال الرعاية الصحية الذي أُبلغ عنه سابقاً هو 26.

وتم الإبلاغ عن حالات سريرية من كوناكري (60 حالة، بما في ذلك 24 وفاة)، وغويكيدو (131/93)، وماسنتا (22/16)، وكيسيدوغو (6/5)، ودابولا (4/4)، ودجينغاراي (1/1). وتم تشخيص الحالات الست الجديدة المبلغ عنها منذ المعلومات المستجدة الصادرة في 25 نيسان/أبريل في كل من كوناكري (حالتان) وغويكيدو (4 حالات). وجميع هذه الحالات الست مؤكدة مخبريا.

وحتى هذا التاريخ فإن العدد الإجمالي التراكمي للحالات المؤكدة مخبرياً والوفيات هو على النحو التالي: كوناكري (39 حالة، بما في ذلك 19 وفاة)؛ وغويكيدو (67/43)، وماسنتا (13/10)، وكيسيدوغو (1/1)، ودابولا (1/1). أما تاريخ عزل أحدث حالات مؤكدة فهو 26 نيسان/أبريل في كوناكري وغويكيدو. وهناك ثلاثة عشر (13) مريضاً يخضعون للعزل في كوناكري (7 مرضى، كلهم من ذوي الحالات المؤكدة)، وغويكيدو (6 مرضى، كلهم من ذوي الحالات المؤكدة). وتتواصل أنشطة تتبع المخالطين في كل من كوناكري وغويكيدو. وقد أنهى جميع المخالطين في مواقع الفاشية الأربعة الأخرى فترة الترصد الطبي البالغة 21 يوماً وتم تخريجهم من المتابعة.

وتظل أعداد الحالات والمخالطين خاضعة للتغير نتيجة توحيد بيانات الحالات، والمخالطين، والمختبرات، وتعزيز أنشطة الترصد وتتبع المخالطين. وبالنظر إلى أن فترة حضانة مرض فيروس إيبولا يمكن أن تصل إلى ثلاثة أسابيع فإن من المحتمل أن تُبلغ السلطات الصحية الغينية عن حالات جديدة في الأسابيع المقبلة، كما قد تُحدد حالات إضافية مشتبه بها في البلدان المجاورة.

ولا توصي منظمة الصحة العالمية بفرض أية قيود على السفر أو التجارة على غينيا بناءً على المعلومات الراهنة المتاحة عن هذا الحدث.

شارك

روابط ذات صلة