الإنذار والاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

شلل الأطفال في الجمهورية العربية السورية – آخر المعلومات

أخبار عن فاشية المرض

لقد تم تأكيد ما مجموعه 17 إصابة بفيروس شلل الأطفال البري من النمط 1 في الجمهورية العربية السورية. فإضافة إلى الحالات الـ 15 المؤكدة في دير الزور، تم تأكيد حالتين إضافيتين، واحدة في كل من ريف دمشق وحلب، مما يؤكد سريان الفيروس على نطاق واسع. أصيبت آخر الحالات ظهوراً بالشلل في 8 تشرين الأول/أكتوبر من عام 2013.

إن التصدي الشامل للفاشية لا يزال يجري تنفيذه في جميع أنحاء الإقليم. فهناك سبعة بلدان وأقاليم تجري حملات تلقيح جموعي ضد شلل الأطفال، تستهدف 22 مليون طفل تقل أعمارهم عن خمس سنوات. وفي قرار مشترك، اعتبَرت جميع بلدان إقليم شرق المتوسط في منظمة الصحة العالمية أن استئصال شلل الأطفال طارئة، تستدعي تقديم الدعم في مجال التفاوض والتأسيس للوصول إلى الأطفال الذين يتعذرالوصول إليهم حالياً بالتلقيح ضد شلل الأطفال. إن منظمة الصحة العالمية واليونيسيف ملتزمتان بالعمل مع جميع المنظمات والوكالات التي تقدم مساعدات إنسانية إلى السوريين المتضررين من النزاع، ولضمان تلقيح جميع الأطفال السوريين بغض النظر عن المكان الذي يعيشون فيه.

ومن المتوقع أن يحتاج التصدي للفاشية إلى الاستمرار لمدة لا تقل عن ستة إلى ثمانية أشهر، تبعاً للمنطقة واستناداً إلى التطور الوبائي.

نظراً للظروف الحالية في الجمهورية العربية السورية، ولتحركات السكان المتكررة في جميع أنحاء الإقليم، وللثغرات المناعية على المستوى دون الوطني في المناطق الرئيسية، فإن خطر حدوث مزيد من الانتشار لفيروس شلل الأطفال البري في جميع أنحاء الإقليم يعتبر خطراً عالياً. وقد صدر تنبيه بالترصد للإقليم من أجل البحث بفعالية عن حالات إضافية محتملة، فضلاً عن تنفيذ التوصيات المتعلقة بأنشطة التمنيع التكميلي بلقاح شلل الأطفال الفموي.

شارك

روابط ذات صلة