الإنذار والاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

معلومات محدثة عن فيروس شلل الأطفال البري في القرن الأفريقي

أخبار عن فاشيات الأمراض

– يجري حالياً التحقيق في ثلاث حالات يُشتبه فيها للإصابة بفيروس شلل الأطفال البري من النمط 1 وفدت من جنوب السودان وأصابت جميعها فتيات تبلغ اثنتان منهن سنتين من العمر تقريباً فيما يبلغ عمر الثالثة ثماني سنوات، ممّن جرى تمنيعهن جميعاً في السابق بلقاح شلل الأطفال الفموي.

ويُردّ أصل اثنتين من الفتيات المريضات إلى ولاية بحر الغزال الشمالية (المتاخمة للحدود السودانية) بينما يُرد أصل الثالثة إلى الولاية الاستوائية الشرقية (الواقعة على مقربة من الحدود مع كينيا وأوغندا). وقد أُصيبت الفتيات بشلل الأطفال في الفترة الواقعة بين 15 و24 آب/ أغسطس 2013. ويتواصل إجراء فحوص التسلسل الجيني بغية تأكيد النتائج المختبرية نهائياً للبت في أصل الفيروسات المعزولة.

ويشهد القرن الأفريقي حالياً اندلاع فاشية لفيروس شلل الأطفال البري من النمط 1 أسفرت عن وقوع 174 حالة في الصومال و14 حالة في كينيا وثلاث حالات في إثيوبيا. وبالنظر إلى طرق الانتشار التي سلكها فيروس شلل الأطفال في الفاشيات التي اجتاحت القرن الأفريقي سابقاً فقد رُئِي أن جنوب السودان معرض لخطر انتشار العدوى فيه مجدداً بشكل كبير. وفي عام 2013 أقام جنوب السودان يومين اثنين وطنيين للتمنيع في شهري آذار/ مارس ونيسان/ أبريل 2013، ومن المُزمع أن يقيم يومين وطنيين آخرين للتمنيع في شهري تشرين الأول/ أكتوبر وكانون الأول/ ديسمبر 2013. كما أُقِيمت أيام تمنيع أخرى دون وطنية في آب/ أغسطس 2013.

ويجري حالياً وضع الصيغة النهائية لخطط الطوارئ بشأن الاستجابة لمقتضيات الفاشيات الطارئة، بما في ذلك الاضطلاع بنشاط فوري للتمنيع التكميلي في المناطق الموبوءة بالعدوى وحواليها.

ويتواصل نشر فريق دولي من الخبراء في جنوب السودان لمساعدة السلطات المحلية على إجراء مزيد من التحقيقات في الحالات المرضية والتخطيط للاستجابة كما ينبغي لفاشية المرض ومواصلة تكثيف عمليات البحث الناشط عن حالات أخرى محتملة للإصابة به.

كما يجري تقييم معدلات التمنيع في البلدين المجاورين السودان وأوغندا لتحديد مستويات المناعة لدى السكان بشكل عام. وسوف يُضطلع حسب اللزوم بأنشطة تمنيع تكميلي للمساعدة في سد أي ثغرات يجري تحديدها في مستوى المناعة. وقد أقامت أوغندا يومين وطنيين للتمنيع في شهري تموز/ يوليو وأيلول/ سبتمبر 2013، ومن المُزمع إقامة يومين وطنيين آخرين للتمنيع في شهري تشرين الأول/ أكتوبر وكانون الأول/ ديسمبر 2013. ويزمع السودان إقامة يومين وطنيين من هذا القبيل في شهري تشرين الثاني/ نوفمبر وكانون الأول/ ديسمبر 2013، فيما تتواصل الاستجابة لمقتضيات فاشيات المرض في كل من الصومال وكينيا وإثيوبيا.

ومن الضروري أن تقوم جميع البلدان، وخصوصاً تلك التي تتواتر فيها أنشطة السفر والاتصال بالبلدان والمناطق المتضررة بفيروس شلل الأطفال، بتعزيز ترصد حالات الإصابة بالشلل الرخو الحاد من أجل الإسراع في الكشف عن أية حالات وفود جديدة للفيروس وتسهيل تدابير التصدي لها بسرعة. كما ينبغي أن تواظب البلدان والأقاليم والمناطق على تحقيق مستوى عال من التغطية بالتمنيع الروتيني الموحّد على مستوى المقاطعات، وذلك للتقليل إلى أدنى حد من العواقب المرتبة على أية حالة جديدة لوفود الفيروس.

وتعكف منظمة الصحة العالمية (المنظمة) من خلال مكتبيها الإقليميين لأفريقيا وشرق المتوسط على دعم البلدان في التخطيط للاضطلاع بأنشطة الاستجابة لمقتضيات الفاشيات الطارئة على مستوى الإقليم ككل وتنفيذ تلك الأنشطة فيه.

وتوصي هيئة شؤون السفر والصحة الدولية في المنظمة بأن يُعطى لقاح شلل الأطفال بالكامل للمسافرين كافة من البلدان والمناطق المتضررة بفيروس شلل الأطفال وإليها.

شارك

روابط ذات صلة