الإنذار والاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

العدوى بفيروس كورونا المستجد – تحديث

أبلغت وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية منظمة الصحة العالمية عن اكتشاف حالة مؤكدة أخرى من العدوى بفيروس كورونا الجديد.

أدخل المريض إلى المستشفى في 29 كانون الثاني/يناير 2013 وتوفي في 10 شباط/فبراير 2013. وتم التأكد مختبرياً من الحالة في 18 شباط/فبراير 2013. ومازال المزيد من الاستقصاء عن الحالة مستمراً.

في المملكة المتحدة، لا تزال وكالة حماية الصحة تستقصي مجموعة أفراد في عائلة تبين مختبرياً أن ثلاثة أفراد منها كانوا ايجابيين للعدوى بفيروس كورونا. وقد توفي أحد أعضاء هذه العائلة، وكان لديه علة صحية كامنة.

وحتى الآن، تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية بما مجموعه 13 حالة مؤكدة من حالات العدوى البشرية بفيروس كورونا، بما في ذلك حدوث سبع وفيات.

واستناداً إلى الوضع الراهن والمعلومات المتاحة، فإن منظمة الصحة العالمية تحث جميع الدول الأعضاء على الاستمرار في ترصد العدوى التنفسية الحادة الوخيمة والتدقيق بعناية في الأنماط المرضية غير العادية. وينبغي مراعاة إجراء اختبار فيروس كورونا في المرضى الذين يعانون من التهابات رئوية غير مبررة، أو المصابين باعتلالات تنفسية غير مبررة، أو شديدة، أو متفاقمة، أو معقدة، أو لا تستجيب للعلاج، لا سيما بين المقيمين أو المسافرين من وإلى المناطق التي يعرف أنها متضررة بالمرض.

أي فرد أو مجموعة من العاملين في مجال الرعاية الصحية يصابون بالعدوى التنفسية الحادة الوخيمة ينبغي استقصائهم على نحو شامل، بغض النظر عن مكان حدوث ذلك في العالم.

وتم تذكير جميع الدول الأعضاء بإجراء تقييم فوري وإبلاغ منظمة الصحة العالمية بأية حالة أو مجموعة من الحالات الجديدة المصابة بعدوى فيروس كورونا.

لا تنصح منظمة الصحة العالمية بإجراء تحرٍ خاص عند نقاط الدخول فيما يتعلق بهذا الحدث، كما أنها لا توصي بأن يتم تطبيق أي قيود على السفر أو التجارة.

ستواصل منظمة الصحة العالمية رصدها للوضع عن كثب.

شارك