الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

داء المكوّرات السحائية في الحزام الأفريقي لاستشراء التهاب السحايا

الوضع الوبائي: تسجيل انخفاض في مستويات استشراء المرض منذ بداية عام 2008

22 شباط/فبراير 2008

يقوم مركز منظمة الصحة العالمية لترصد الأمراض المتعدّدة، الكائن في واغادوغو ببوركينا فاصو، برصد الأوضاع السائدة في الحزام الأفريقي لاستشراء التهاب السحايا طيلة الموسم الوبائي، مع تركيز أنشطة الترصّد الموسمي في 13 بلداً هي بنن وبوركينا فاصو والكاميرون وجمهورية أفريقيا الوسطى وتشاد وكوت ديفوار وجمهورية الكونغو الديمقراطية وإثيوبيا وغانا ومالي والنيجر ونيجيريا وتوغو.

وتشير التقارير الأوّلية الواردة من تلك البلدان إلى وقوع 2312 حالة (منها 324 حالة وفاة) في الفترة بين 1 كانون الثاني/يناير و10 شباط/فبراير 2008. وهذا العدد يقلّ عن العدد المُسجّل في الفترة ذاتها (6 أسابيع) من عام 2007 بنسبة 29% (3274 حالة، منها 413 حالة وفاة) ممّا يدلّ على انخفاض مستويات استشراء التهاب السحايا منذ مطلع عام 2008.

وقد أبلغت بوركينا فاصو وجمهورية أفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية، من جملة البلدان التي أبلغت مركز ترصد الأمراض المتعدّدة بوقوع حالات من التهاب السحايا فيها، عن حدوث فاشيات فيها منذ بداية الموسم الوبائي. ومن البلدان الأخرى التي أبلغت عن استشراء المرض فيها دون بلوغ العتبة الوبائية على الصعيد المحلي بنن وكوت ديفوار وإثيوبيا وغانا ومالي والنيجر ونيجيريا وتوغو. ولم تبلّغ الكاميرون وتشاد عن وقوع أيّة حالات في أراضيهما.

والجدير بالذكر أنّ بوركينا فاصو هي أكثر البلدان تضرّراً من الوباء، إذ أبلغت، في الفترة بين 1 كانون الثاني/يناير و10 شباط/فبراير 2008، عن حدوث 1422 حالة أدّت 204 حالات منها إلى الوفاة (معدل إماتة الحالات:3ر14%). وتمثّل تلك الحالات أكثر من 61% من مجموع الحالات التي أُبلغ بها مركز ترصد الأمراض المتعدّدة في عام 2008 (مقارنة بالفترة ذاتها في عام 2007 حيث بلغت تلك النسبة 64%).

وتم الكشف عن النيسرية السحائية من النمط A بوصفها العامل المسبّب للوباء في منطقتي مانغودارا وسابوي. وتم الاضطلاع بحملات تطعيمية في هاتين المنطقتين وكذلك في منطقة غاوا من أجل تمنيع السكان من الفئة العمرية 2-29 سنة. كما يجري الاضطلاع، في كوت ديفوار، بالأنشطة اللازمة لتقييم الأوضاع في المنطقة المجاورة لمانغودارا. وعلى الرغم من أنّ الاتجاه الوبائي في بوركينا فاصو بات مماثلاً للاتجاه المُسجّل في العام الماضي، فإنّ الأشهر الستة من عام 2007 شهدت وقوع عدد أكبر من الحالات بشكل عام وبلوغ عدد أكبر من المناطق العتبة الوبائية (8 مقارنة بمنطقتين اثنتين في عام 2008).

وتقوم وزارة الصحة بجمهورية أفريقيا الوسطى بشنّ حملات تطعيم جموعية استجابة لمقتضيات الوباء في بعض من البلديات التي بلغت العتبة الوبائية في محافظة نانا-غريبيزي الشمالية. وتم الإبلاغ، في أواخر الأسبوع السادس، عن وقوع نحو 45 حالة أدّت 5 حالات منها إلى الوفاة (معدل إماتة الحالات: 1ر11%) وتم الكشف عن النيسرية السحائية من النمط A بوصفها العامل المسبّب للمرض. ويتولى كل من منظمة الصحة العالمية وفريق التنسيق الدولي تقديم الدعم اللازم للاضطلاع بحملات التطعيم.

ويجري، في جمهورية الكونغو الديمقراطية (*)، تنفيذ الأنشطة اللازمة لتقييم الأوضاع السائدة في منطقة آرو المجاورة لمنطقة آروا بأوغندا حيث تم الإبلاغ، خلال الفترة الممتدة بين 1 كانون الثاني/يناير و10 شباط/فبراير 2008، عن وقوع 167 حالة أدّت 17 حالة منها إلى الوفاة (معدل إماتة الحالات: 2ر10%). ومن أكثر المناطق الصحية تضرّراً لايبو وأريوارا وأونغبا. وقد شهدت منطقة آرو حدوث فاشية من قبل في مطلع عام 2007.

الوضع السائد في البلدان الأخرى الواقعة في حزام استشراء التهاب السحايا

يجري، في جنوب السودان، الاضطلاع بالأنشطة اللازمة لتقييم الوضع السائد في المناطق التي تم الإبلاغ فيها عن وقوع حالات مشتبه فيها، ولا سيما في أويريال وبور وجور ريفر وتوريت.

وقد تم الإبلاغ، في أوغندا في الفترة الممتدة بين 13 كانون الأوّل/ديسمبر 2007 و28 كانون الثاني/يناير 2008، عن حدوث فاشية في منطقة أروا الواقعة في إقليم غرب النيل، حيث سُجّل وقوع نحو 380 حالة أدّت 17 حالة منها إلى الوفاة (معدل إماتة الحالات:5ر4%). وتم تسجيل انخفاض حاد في العدد الأسبوعي للحالات عقب الاضطلاع بحملة تطعيم جموعية في الأسبوع الرابع.

ولم يُبلّغ عن وقوع أيّة حالات في البلدان الأخرى الواقعة في حزام استشراء التهاب السحايا، أي إريتريا وغينيا وغامبيا وكينيا وموريتانيا والسنغال.

توافر اللقاح المضاد للمرض عبر فريق التنسيق الدولي

لقد تمكّن فريق التنسيق الدولي، منذ بداية عام 2008، من توفير 40000 جرعة لقاحية، فضلاً عن مواد الحقن والعلب اللازمة للتخلّص من تلك المواد بطرق مأمونة، وذلك بغرض شنّ حملات التطعيم في جمهورية أفريقيا الوسطى.

ويُقدّر حجم المخزون الاحتياطي الراهن، الذي يحتفظ به فريق التنسيق الدولي لأغراض التصدي لفاشية محتملة في موسم التهاب السحايا هذا، بنحو 7 ملايين جرعة من لقاح عديد السكاريد الثنائي التكافؤ A/C و3ر3 مليون جرعة من لقاح عديد السكاريد الثلاثي التكافؤ A/C/W135.

لمزيد من المعلومات عن إجراءات تقديم الطلبات للحصول على اللقاحات عبر فريق التنسيق الدولي أو عن عمليات ترصد التهاب السحايا على الصعيد الإقليمي، الرجاء الاطلاع على الرابطين التاليين:


(*) العتبات لا تنطبق على هذا البلد المحاذي لحزام استشراء التهاب السحايا.

شارك