مرض فيروس الإيبولا

مساهمة المنظمة في الاستجابة للإيبولا

كانون الأول/ ديسمبر 2014 -- تعكف منظمة الصحة العالمية على مساعدة بعثة الأمم المتحدة للاستجابة الطارئة للإيبولا (UNMEER) على تحقيق أهدافها 70-70-60 في البلدان المتضررة بالإيبولا. القصد من هذه الأغراض هو الوصول إلى عزل ومعالجة 70% من الحالات ودفن 70% من المتوفين بشكل مأمون في غضون 60 يوماً. وذلك اعتباراً من مطلع تشرين الأول/ أكتوبر حتى 1 كانون الأول/ ديسمبر. ساهمت المنظمة بتدريب فرق الدفن والعاملين في الخطوط الأمامية على حماية أنفسهم أثناء رعاية المرضى، بالعمل مع المجتمعات المحلية، بإنشاء مراكز علاج الإيبولا وبتوفير البيانات الوبائية.

WHO/A. Esiebo

التأهب لمواجهة الإيبولا – استباقاً لحدوثها

كانون الأول/ ديسمبر 2014 -- تواصل البلدان في أفريقيا العمل على تحسين تأهبها لمواجهة فاشية الإيبولا في حال وقوعها. وتوفّر فرق المنظمة تمارين محاكاة في المستشفيات وتنظم أنشطة تدريب تقني لأغراض الاستجابة الفورية لحالات الطوارئ والتواصل بشأنها، وذلك لتساعد البلدان على تحديد الفرص المتاحة لتحسين تأهبها سعياً إلى تعزيز هذا التأهب في حال اندلاع إحدى فاشيات المرض.



التأهـب لمــرض فيروس الإيبولا

النُظم الصحية

أخبار وخطابات


أخبار فاشيات الأمراض