مجلة منظمة الصحة العالمية

تقدير تكاليف المضاعفات التوليدية لتشويه الأعضاء التناسلية للنساء في ستة بلدان أفريقية

David Bishai, Yung-Ting Bonnenfant, Manal Darwish, Taghreed Adam, Heli Bathija, Elise Johansen, Dale Huntington for the FGM Cost Study Group of the World Health Organization

الغرض

تقدير التكلفة التي يتحملها النظام الصحي بسبب المضاعفات التوليدية الناجمة عن تشويه الأعضاء التناسلية للنساء في ستة بلدان أفريقية.

الطريقة

اختار الباحثون نموذجاً متعدد البلدان ليصف ست مجموعات أترابية يتكون كل منها من 100 ألف فتاة في عمر 15 سنة عشن حتى وصلن عمر 45 سنة. وضعت عضوات المجموعات الأترابية في نماذج تمثل مختلف درجات تشوه الأعضاء التناسلية، وأجرين ولادات تتوافق مع إحصائيات الوفيات والخصوبة في كل بلد، مع حصولهن على ولادات تحت إشراف طبي بنفس التواتر المشاهد في كل بلد. وقدر الباحثون احتمال الخطر استناداً إلى دراسة أجريت عام 2006 شملت 28393 امرأة. وجرى تقدير تكاليف كل مضاعفة من المضاعفات حسب القدرة الشرائية المكافئة للدولار لعام 2008 وخُصم منها 3%. كما اتبع النموذج سنوات العمر الضائعة بسبب النزف التوليدي الذي أدى إلى الوفاة، وأجرى الباحثون تحليلاً للحساسية متعدد المتغيرات لتقدير عدم اليقين المحيط بالموجودات.

الموجودات

بلغت التكاليف السنوية بسبب المضاعفات التوليدية المتعلقة بتشويه الأعضاء التناسلية للنساء في ست بلدان أفريقية 3.7 مليون دولار مكافئ، وتراوحت التكاليف السنوية بين 0.1 إلى 1% من الإنفاق الحكومي على صحة النساء في عمر 15-45 سنة. وفي السكان الحاليين وعددهم 2.8 مليون امرأة في عمر 15 سنة في ست بلدان أفريقية، يتوقع خسارة 130 ألف سنة من العمر بسبب ارتباط تشوه الأعضاء التناسلية للنساء بالنزف التوليدي. وهذا يكافئ خسارة نصف شهر من مدى حياة كل امرأة.

الاستنتاج

بجانب الصدمة النفسية الشديدة الوطأة التي تنجم عن تشويه الأعضاء التناسلية للمرأة، فإن هذا العمل يؤدي إلى تكاليف مالية وخسائر في الأرواح. وإن تكاليف الجهود التي تبذلها الحكومات لمنع تشويه الأعضاء التناسلية للنساء سيجري تعويضه عن طريق اتقاء المضاعفات التوليدية.

شارك