مجلة منظمة الصحة العالمية

2008: الذكرى الستون لنشرة منظمة الصحة العالمية

تفاعلات الجسم إزاء لقاح الجدري، ومكافحة الملاريا، والسل في اليونان، واحتشار القوارض في السُفن... تلك هي بعض القضايا الساخنة التي عولجت في يوم صدور المجلّد 1 من العدد 1 من نشرة منظمة الصحة العالمية في كانون الثاني/يناير 1948.

أمّا العدد الثاني للنشرة، الذي غطّى وباء الكوليرا في مصر في أيلول/سبتمبر 1947، فهو الآن من السجلات التاريخية الهامة عن أوّل فاشية طارئة تمكّنت منظمة الصحة العالمية، الحديثة العهد في ذلك الوقت، من مواجهتها.

وكان استحداث النشرة في عام 1946 بنداً في حد ذاته نوقش في اجتماعات اللجنة المؤقتة التي كانت مُكلّفة بإنشاء وكالة صحية دولية تابعة للأمم المتحدة.

ودعت اللجنة إلى إنشاء النشرة بوصفها "إحدى المطبوعات الهامة العالية الجودة" و"إحدى قنوات بلورة الدراسات الكبرى الواردة من مختلف المصادر والمتعلّقة بجميع المواضيع ذات الصلة بالأسلوب الدولي إزاء المشكلات الصحية."

وفي غضون 10 سنوات فرضت النشرة نفسها كمصدر جدير بالثقة للمعلومات الصحية العمومية الدولية.

وقد أصبحت، بعد مضي 60 عاماً، إحدى أهمّ المجلات الخمس الأكثر رواجاً فيما يتعلّق بالصحة العمومية والصحة البيئية والصحة المهنية. وتحوّلت من مركز "الفرع العلمي الرئيسي لمنظمة الصحة العالمية" إلى مركز "المجلة الدولية لشؤون الصحة العمومية".

شارك