معلومات عن المنظمة

خطوة نحو تعزيز المكاتب القطرية

كانون الثاني/ يناير 2014

ما الذي نجنيه من جمع رؤساء كل مكاتب المنظمة؟ مداولات استراتيجية وصريحة عن مستقبلها!

عُقد الاجتماع العالمي السابع لرؤساء مكاتب المنظمة في البلدان والأقاليم والمناطق مع المديرة العامة والمديرين الإقليميين في مقر المنظمة بجنيف بين 18 و22 تشرين الثاني/نوفمبر 2013. وتمحورت مداولات الاجتماع حول عملية الإصلاح، وغطت موضوعات تقنية في إطار أولويات القيادة في المنظمة، مثل الأمراض غير السارية والتغطية الصحية الشاملة.

ويعني الإصلاح على المستوى القطري تعزيز المكاتب القطرية لضمان توفير المنظمة للدعم الكفوء والفعال للدول الأعضاء. وتتغير حاجة البلدان إلى مساندة المنظمة مع مرور الزمن وذلك مع تقدم أوضاعها الاجتماعية، والاقتصادية، والصحية. ومن الضروري أن تكون المنظمة جاهزة ومرنة بما فيه الكفاية لتوفير المساندة في ظل تلك التحولات.

وأكدت المديرة العامة دور رؤساء مكاتب المنظمة في البلدان والأقاليم والمناطق بصفتهم وكلاء للتغيير في إنجاح عملية الإصلاح. واستجابة لذلك قام هؤلاء بصياغة عدد من نقاط العمل الأساسية الحاسمة بالنسبة لتعزيز دور المنظمة في البلدان:

  • تعزيز دور المنظمة الجامع والميسِّر على المستوى القطري: ضمان الحد الأدنى من الحضور القطري في كل بلد، مع موظفين ماهرين في ميادين تحليل السياسات، والرصد والتقييم، والاتصالات.
  • مواءمة التخطيط وتخصيص الموارد مع الأولويات القطرية: ضمان التخطيط من القاعدة إلى القمة، واستحداث عمليات أسهل وأسرع لتعديل سقوف الميزانيات، وتوفير المرونة المالية لتعزيز الاستجابة، وجعل استراتيجية التعاون القطري أداة للإدارة الاستراتيجية.
  • العناية بأمر تحديات الموارد البشرية على المستوى القطري: ضمان أن تكون مواصفات الموارد البشرية متناسبة مع الاحتياجات والأولويات القطرية؛ والتنقل والتناوب الإلزاميان السريعان لتسهيل إعادة تحديد المواصفات على المستوى القطري؛ وربط تطوير قدرات الموظفين وجهود تدريبهم بالاحتياجات الناشئة في المكاتب القطرية وضمان فعالية الترقي المهني.

يُعقد الاجتماع العالمي لرؤساء مكاتب المنظمة مرة كل عامين. وستراعى حصيلة هذا الاجتماع في التدابير المقبلة للإصلاح على المستوى القطري.

شارك