معلومات عن المنظمة

الحديث عن التمويل

كانون الثاني/ يناير 2014

اجتمع مائتان وستة وستون ممثلاً عن 92 دولة عضواً و14 شريكاً من غير الدول الأعضاء في جنيف في 25 و26 تشرين الثاني/ نوفمبر 2013 لاستعراض آفاق تمويل المنظمة في الفترة 2014-2015 والعمل معاً على مجابهة التحديات التمويلية.

وقال السفير النرويجي ستيفن كونغستات في خطابه الافتتاحي "إن هذا الحوار الحسن التنظيم سيعزز من الديمقراطية المزمعة في المنظمة".

"إن هذا الحوار الحسن التنظيم سيعزز من الديمقراطية المزمعة في المنظمة".

السفير النرويجي ستيفن كونغستات

وخلال هذا الحوار الإيجابي والبنَّاء الخاص بتمويل المنظمة أشارت الأمانة إلى أن نسبة 61٪ من المبلغ اللازم للميزانية البرمجية للفترة 2014-2015، وقدره 4 مليارات دولار أمريكي، قد أضحت متاحة الآن. وللمرة الأولى قامت الدول الأعضاء والجهات المساهمة الأخرى بتوفير توقعات للتمويل لتعزيز تفهم الوضع المالي للمنظمة، وللنهوض بتخطيط إنجاز النتائج، قبل بدء الثنائية. وبلغت قيمة هذه التوقعات 935 مليون دولار أمريكي، بحيث وصلت النسبة المتاحة أو المتوقعة من تمويل الميزانية البرمجية إلى 85٪.

WHO

على أن المشاركين لاحظوا أن الوضع القوي الإجمالي للتمويل يخفي وراءه نقصاً خطيراً في بعض البرامج. وعلق السيد كيشاف ديزيراجو من الوفد الهندي بالقول "إننا نود أن نرى توزيعاً أفضل وأكثر توازناً للأموال على امتداد البرامج".

وأكد المشاركون أهمية مواءمة الأموال المتاحة مع الأولويات البرمجية التي وافقت عليها الدول الأعضاء. وقال الدكتور كريس إلياس ممثل مؤسسة بيل وميليندا غيتس "إننا فخورون بمساندة قيادة المنظمة في ميدان الصحة العمومية". وأضاف قوله "إننا نعتمد على المنظمة في تحقيق ولايتها بما يمكننا من تنفيذ استراتيجياتنا".

ولاحظ الاجتماع أيضاً بعض الخطوات الإيجابية المتخذة على طريق تعزيز مرونة التمويل والقدرة على التنبؤ به وسلطوا الأضواء على أهمية ضمان تمويل طويل الأجل مرتبط ببرنامج العمل العام ذي السنوات الست. وقال السيد بيير بليس من الوفد الكندي "إن هذا النهج الجديد لتمويل المنظمة ينير الطريق أمام وكالات الأمم المتحدة الأخرى".

وحظيت البوابة الإلكترونية الجديدة للميزانية البرمجية بالترحيب الحار على وجه الخصوص. وأقر المشاركون بالتقدم الملموس على طريق إرساء الشفافية والمساءلة وذلك فيما يتعلق بتدفق موارد المنظمة وبرصد التقدم على طريق تحقيق النتائج على حد سواء. وحث المشاركون الأمانة على متابعة جهودها لضمان تحسين التبليغ ولإبراز مساهمة المنظمة في النتائج بشكل أوضح.

WHO

وكان هناك أيضاً دعم واسع للاقتراح الداعي إلى التحول نحو تعبئة أشد تنسيقاً وتماسكاً للموارد. وكما قال أحد المشاركين فإن "أيام التعبئة غير المنتظمة للأموال التي تقوم بها فرادى الوحدات التشغيلية قد ولَّت إلى غير رجعة كما نأمل".

ووافق المشاركون على أهمية مواصلة عملية الحوار وتعزيزها. وسيُجرى المزيد من المداولات مثلاً بشأن الاقتراحات الداعية إلى اعتماد نهج جديد لتمويل الوظائف التنظيمية والإدارية في لجنة البرنامج والميزانية والإدارة التابعة للمجلس التنفيذي في كانون الثاني/ يناير 2014. كما ستقوم الأمانة بتوفير أحدث المعلومات عن الوضع التمويلي خلال دورة المجلس التنفيذي في كانون الثاني/ يناير، وستعرض تقييماً للحوار الخاص بالتمويل ولخبرات تعبئة الموارد في دورة جمعية الصحة العالمية في أيار/ مايو 2014.

ويرمي الحوار الخاص بالتمويل إلى ضمان المناظرة بين نتائج المنظمة والمنجزات المعتمدة في الميزانية البرمجية من جهة والموارد المتاحة لتمويلها من جهة أخرى، علماً بأن الهدف الأسمى يتمثل في تعزيز جودة عمل المنظمة وفعاليته.

ما هي بوابة الميزانية البرمجية؟

وفقاً للسيد سكوت بندرغاست الموظف في إدارة التخطيط وتنسيق الموارد ورصد الأداء فإن "الهدف من البوابة هو توفير معلومات مفصلة بحيث يتمكن المساهمون من اتخاذ قرارات تمويل مستنيرة".

وتتيح بوابة الميزانية البرمجية الفرصة للقيام، في أي وقت، باستكشاف تفاصيل العمل الذي تزمع المنظمة القيام به في الفترة 2014-2015، والنتائج التي تسعى إلى تحقيقها، وما تمتلكه المنظمة من أموال لتحقيق هذه النتائج على امتداد البلدان، والأقاليم، والمقر الرئيسي.

وتسمح البوابة للزائرين بالنفاذ إلى أيٍ من مجالات العمل الستة وصولاً إلى مستوى البرامج، والاطلاع على المعلومات المتعلقة بشأن ما ترغب المنظمة في إنجازه، بما في ذلك الأرقام المستهدفة للحصائل والنواتج، وما ستفعله المنظمة لتحقيق تلك النتائج من خلال الأنشطة على جميع مستويات المنظمة الثلاثة. وتوضح الخرائط التفاعلية البلدان الساعية إلى تحقيق أهداف محددة. وبمقدور المستخدم أيضاً الاطلاع على الموارد اللازمة حسب مستوى الناتج والمكتب الرئيسي.

كما تعرض البوابة المساهمات المالية، والأغراض التي استُخدمت فيها، ومقادير ذلك. وتيسر الرسوم البيانية توضيح مجالات تخصيص الموارد وما إذا كانت الحاجة ما تزال تدعو إلى مزيد من المساهمات الإضافية. وستستقي البوابة الإلكترونية البيانات من نظام تخطيط الموارد المؤسسية في المنظمة، ألا وهو نظام الإدارة العالمي، بحيث يمكن القيام بتحديث وإتاحة المعلومات المالية، مثل معدل الإنفاق، بصورة منتظمة.

شارك