معلومات عن المنظمة

تصريف الشؤون:تغير مشهد الصحة العمومية

لقد حدث تغير هائل في مشهد الصحة العمومية منذ إنشاء منظمة الصحة العالمية في عام 1948.

وفي حين أن شركاءنا الرئيسيين هم الحكومات، إلا أن تعاوننا وتنسيقنا مع أصحاب المصلحة الآخرين يضمن بلوغنا أهدافاً مشتركة تسهم في تحسين صحة وحياة الملايين.

وفي أولى مراحل عملية الإصلاح اتضح لنا أن سياساتنا الحالية تحتاج إلى مراجعة لضمان بناء علاقات عمل فعالة مع أصحاب المصلحة في مجال الصحة العمومية وتعزيز التكامل بين مختلف الجهات الفاعلة وإدارة أي تضارب محتمل في المصالح.

ونحن نعكف حالياً، بالتشاور مع أصحاب المصلحة الرئيسيين، على وضع ثلاث سياسات للمشاركة هي: ترتيبات الاستضافة التي تعقدها المنظمة مع الشركاء، ومشاركتها مع المنظمات غير الحكومية، وعلاقاتها مع الكيانات التجارية الخاصة.

ومن المقرر مناقشة مسوَّدة السياسات خلال اجتماع دورة المجلس التنفيذي الثانية والثلاثين بعد المائة في كانون الثاني/ يناير 2013 واجتماع الدورة الثالثة والثلاثين بعد المائة في أيار/ مايو 2013.

وفي تشرين الأول/ أكتوبر 2012 عقدنا مشاورة مع المنظمات غير الحكومية.

الآراء المنبثقة عن المشاورات المُجراة مع المنظمات غير الحكومية

"نظراً لأهمية تمكين المرضى واتباع النهج القائم على الحقوق في مجال الصحة العالمية هناك حاجة واضحة لأن تولي منظمة الصحة العالمية اهتماماً أكبر لوجهات نظر وآراء المجتمع المدني."
اتحاد المكافحة الدولية للسرطان والاتحاد العالمي للصحة

"نوصي بأن تستند مشاركة منظمة الصحة العالمية مع المجتمع المدني إلى مباديء التبادلية والمسؤولية والشفافية والتعاون والثقة والتفاهم المتبادلين."
الاتحاد الدولي لداء السكري (IDF)

"إذا كانت هناك ضرورة لاتباع القواعد واللوائح والإجراءات الطبية الواجبة فمن الضروري، من وجهة النظر الميدانية، أن تكون هناك أيضاً إجراءات ملموسة وحضور مادي في التدخلات الطبية والإنسانية. ولمنظمة الصحة العالمية دور مهم ومسؤولية كبيرة في التأكد ليس فقط من تطبيق السياسات الطبية المناسبة وإنما أيضاً الإجراءات الطبية الفعالة."
منظمة أطباء بلا حدود

شارك