التعددية اللغوية في منظمة الصحة العالمية

يسهم كل من موقع منظمة الصحة العالمية الإلكتروني ومطبوعاتها ومواردها الأخرى في ضمان وصول المعلومات الصحية إلى الأشخاص الذين يحتاجونها، باللغات التي يفهمونها. وذلك يزيد من درجة الإنصاف والفعالية في الحصول على المعلومات الصحية.

ويمكّن الاتصال المتعدد اللغات من تقريب الناس وتعزيز التفاهم بينهم. كما يمكّن منظمة الصحة العالمية من زيادة فعاليتها في توجيه الممارسات الصحية العمومية، والتواصل مع الجماهير على الصعيد الدولي، وتحقيق نتائج صحية أفضل في جميع أنحاء العالم. ومن ثمّ فإنّ الاتصال المتعدد اللغات يمثّل أداة ضرورية لتحسين الصحة العالمية:

"يساعد اتباع التعددية اللغوية على تحسين قدرة المنظمة على إبلاغ الرسائل الصحية وإنتاج وتعميم المعلومات الصحية وإيجاد المعارف الصحية وتقاسمها والاستفادة منها بأسلوب منصف. كما ستصبح المنظمة أقدر على مجابهة التحديات الراهنة للصحة العمومية ومنها تعزيز النظم الصحية من أجل توفير الرعاية الصحية الأساسية للجميع."

ست لغات رسمية

تم تحديد لغات منظمة الصحة العالمية الرسمية الست - العربية والصينية والإنكليزية والفرنسية والروسية والإسبانية - بموجب قرار صدر عن جمعية الصحية العالمية في عام 1978 وأدرج مبدأ التعددية اللغوية في سياسة المنظمة العامة. ومنذ اعتماد قرار في هذا الشأن في عام 1998، تتيح المنظمة جميع وثائق الأجهزة الرئاسية والمواد المؤسسية على الإنترنت بجميع اللغات الرسمية الست.

وتُتاح كثير من المطبوعات العلمية الرئيسية التي تصدرها منظمة الصحة العالمية - مثل التصنيف الدولي للأمراض، والإحصاءات الصحية العالمية، والتقرير الخاص بالصحة في العالم - بست لغات، وغالباً ما تُتاح بلغات عديدة أخرى.

ويجدّد أحدث قرار اعتمدته جمعية الصحة العالمية بشأن التعددية اللغوية في عام 2008 الدعوة إلى التنوّع اللغوي على جميع مستويات المنظمة، ويجري تنفيذ خطة عمل على مدى خمس سنوات (2008-2013) من أجل بلوغ هذا الهدف.

موقع منظمة الصحة العالمية الإلكتروني المتعدد اللغات

أُطلق موقع منظمة الصحة العالمية المتعدد اللغات في كانون الثاني/يناير 2005 بلغات المنظمة الرسمية الست. ويتم اختيار محتوى الموقع الإلكتروني وتحريره وتكييفه وتصميمه بدقة لتلبية احتياجات مختلف القارئين والفئات اللغوية.

وفي حين يُتاح كل المحتوى الأساسي بلغات المنظمة الرسمية الست، فإنّه يُتعمّد نشر المحتوى التقني ببعض اللغات فقط؛ وذلك بهدف ترشيد استخدام الموارد. ويتم اتخاذ القرارات بشأن المحتوى الذي ينبغي نشره واللغة أو اللغات التي ينبغي نشره بها استناداً إلى تحليل احتياجات الجمهور، واستجابة لحالات الطوارئ والأزمات.

ويشهد موقع منظمة الصحة العالمية الإلكتروني المتعدد اللغات نمواً كبيراً؛ فقد أصبح يمثّل أحد المراجع الإلكترونية الرئيسية في مجال الصحة العمومية على الصعيد العالمي، ويتيح للقارئين إمكانية الاطلاع - بلغاتهم - على المعلومات الصحية العالية الجودة.

إقامة شراكات من أجل التعددية اللغوية

تعطي منظمة الصحة العالمية الأولوية للغاتها الرسمية، لكنها في الوقت نفسه تعترف بأنّ سكان العالم يستخدمون العديد من اللغات الأخرى في حياتهم اليومية وفي أماكن عملهم. وللوصول إلى عدد أكبر من تلك الجماهير، تقوم المنظمة بمنح كيانات خارجية التراخيص اللازمة لترجمة معلوماتها الصحية ونشرها بلغات أخرى.

وتبحث منظمة الصحة العالمية دوماً على فرص توسيع نطاق معلوماتها المتعددة اللغات، ويمثّل الناشرون الخارجيون شركاء رئيسيين في هذه العملية. وتطلب وزارات الصحة والمنظمات غير الحكومية ودور النشر التجارية بانتظام الحصول على الحقوق اللازمة لنشر مطبوعات المنظمة بلغات متعددة. وبفضل تلك الشراكات تُرجمت مطبوعات المنظمة ونُشرت بأكثر من 63 لغة مختلفة.

وللحصول على مزيد من المعلومات عن هذه العملية أو طلب ترخيص للترجمة، الرجاء زيارة الموقع التالي:

الوصول إلى المحتوى المتعدد اللغات

يتم توفير المنتجات المتعددة اللغات بأشكال عديدة في منظمة الصحة العالمية: الصفحات الإلكترونية والمطبوعات والموارد المكتبية وأدوات البحث ومواد الاتصال والوثائق الرسمية. ويمكن للمستخدمين إيجاد تلك المنتجات والاطلاع عليها بعدد من اللغات من خلال قوائم التنقل وخانة البحث الموجودة على الموقع الإلكتروني وباستخدام واجهة المكتبة (فيما يخص المطبوعات الصادرة باللغات الرسمية وغير الرسمية - الرابط أدناه).